السبت 15 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

7 مليارات درهم الأرباح الصافية لبنوك أبوظبي

7 مليارات درهم الأرباح الصافية لبنوك أبوظبي
28 ابريل 2023 01:25

يوسف البستنجي (أبوظبي)

ارتفعت الأرباح الصافية لبنوك أبوظبي المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، «أبوظبي الأول»، و«أبوظبي التجاري»، و«أبوظبي الإسلامي»، 53% خلال الربع الأول من 2023، لتبلغ 6.88 مليار درهم مقارنة مع 4.5 مليار درهم في الربع الأول من 2022، بزيادة قيمتها 2.38 مليار درهم، بحسب البيانات الرسمية المفصح عنها من البنوك الثلاثة.
وجاء الارتفاع في الأرباح الصافية المجمعة للبنوك الثلاثة بدعم من ارتفاع إجمالي الموجودات التي زادت بقيمة 82 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري، لتبلغ 1.858 تريليون درهم بنهاية مارس 2023 مقارنة مع 1.776 تريليون درهم بنهاية ديسمبر 2022، مسجلة نمواً بنسبة 4.6% خلال ثلاثة أشهر.
القروض الجديدة 
وتظهر البيانات أن البنوك الثلاثة ضخت قروضاً جديدة بقيمة 18 مليار درهم، بنمو بلغت نسبته 2.2% خلال الربع الأول من 2023، ليرتفع الرصيد الإجمالي لمحفظة الائتمان لديها إلى 844 مليار درهم بنهاية مارس 2023، مقارنة مع 826 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2022.
الودائع المصرفية
كما تمكنت البنوك من استقطاب ودائع مصرفية جديدة بلغت قيمتها 86 مليار درهم، ليرتفع الرصيد الإجمالي للودائع المصرفية لدى البنوك الثلاثة إلى 1.234 تريليون درهم بنهاية مارس 2023، مقارنة مع 1.148 تريليون درهم بنهاية ديسمبر 2022، مسجلة نمواً بنسبة 7.5% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.
وتستحوذ البنوك الثلاثة على نحو نصف الموجودات الإجمالية للبنوك العاملة بدولة الإمارات (61 بنكاً)، كما تستحوذ على ما يقارب نصف الودائع المصرفية لديها أيضاً.
وبلغت حقوق الملكية الإجمالية للمساهمين لدى البنوك الثلاثة نحو 196 مليار درهم بنهاية مارس 2023. كما حققت البنوك ارتفاعاً مهماً في أرباحها الصافية بدعم من الزيادة في مستويات سعر الفائدة الأساسي الذي بلغ 4.9%. 
اعتباراً من 23 مارس 2023، تستفيد البنوك من رفع سعر الفائدة على جميع القروض والتسهيلات القائمة، التي تخضع لاتفاقيات الإقراض بسعر فائدة متغير، وهذا ينطبق على غالبية القروض والتسهيلات لدى البنوك العاملة بدولة الإمارات.
ويعتبر ارتفاع الأرباح الصافية للبنوك بالدولة مؤشراً مهماً على انخفاض مستويات المخاطر، وانحسار القروض المشكوك في تحصيلها، وتراجع مخصصات الديون المتعثرة والمعدومة، وتحسن ملاءة العملاء وارتفاع قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم المالية تجاه الغير، وهي عوامل تتحقق بدعم من حالة الانتعاش الاقتصادي التي تشهدها كافة قطاعات الأعمال بدولة الإمارات.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©