الإثنين 20 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصاد

منصة لتوظيف الكوادر الإماراتية في مهنة التدقيق الداخلي

منصة لتوظيف الكوادر الإماراتية في مهنة التدقيق الداخلي
15 مايو 2024 16:40

حسام عبدالنبي (أبوظبي) 
أطلقت جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات، أول منصة احترافية من نوعها في العالم للتوظيف في مجال التدقيق الداخلي، ضمن 5 مبادرات أعلنت عنها خلال فعاليات "قمة التدقيق الداخلي 2024" التي انطلقت في أبوظبي اليوم.


وقال عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات لـ "الاتحاد" إن الهدف من إطلاق المنصة هو توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين في مهنة المدقق الداخلي وتشجيع الشباب من المواطنين على الالتحاق بتلك المهنة التي تشهد طلباً متزايداً من الشركات المحلية والعالمية العاملة بالدولة. 


وأضاف عبيد، أن المنصة ستكون متاحة للشركات داخل وخارج الدولة وكذلك لكوادر التدقيق الداخلي سواء داخل الدولة أو المقيمين خارجها حيث لمست الجمعية اهتماماً كبيراً بتوظيف الكوادر الإماراتية من خريجي برنامج "حصاد التدريبي" الذي أطلقته قبل سنوات لتعزيز المهارات المهنية للمواطنين الإماراتيين في مجال التدقيق الداخلي، وبلغ عدد المتخرجين منه 193 مواطناً ومواطنة.


وأشار إلى أن الإمارات تستحوذ على نسبة 45% من العدد الإجمالي للمدققين الداخليين العاملين في المنطقة، والذين يقدر عددهم بنحو 7 آلاف مدقق داخلي، في حين تبلغ نسبة المواطنين الإماراتيين 22% من إجمالي عدد المدققين الداخليين العاملين في الدولة.

وأوضح عبيد، أن جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات، أعلنت أيضاً عن إنشاء منصة للاستشارات المهنية في التدقيق الداخلي ومجالات متعددة وفق مفهوم (استشارات بالدقيقة) من أجل مساعدة الشركات المحلية خاصة الصغيرة والمتوسطة على الحصول على استشارات مباشرة وقيمة من قبل المتخصصين بدون تكلفة عالية، منوهاً أنه  يمكن عبر المنصة الحصول بسهولة على استشارات من 50 متخصصاً مع الإجابة على استفسارات الشركات بشأن مجالات عدة مثل التدقيق الداخلي، والأمن السيبراني، والمخاطر ومكافحة الفساد والاستدامة وغيرها.

التدقيق ومكافحة الفساد
وأعلن عبيد، أن جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات نجحت في التعاون مع الجمعية العالمية لمكافحة الفساد المعتمدة ومقرها الولايات المتحدة، لاستضافة مؤتمر "التدقيق ومكافحة الفساد" حيث يعد المؤتمر الأول من نوعه الذي يناقش 3 مجالات مهمة في الوقت الحالي وهي التطورات في مجال التدقيق الداخلي، ومكافحة الفساد والتحول الرقمي، لافتاً إلى أن المؤتمر سيقام في دبي خلال شهر نوفمبر المقبل، وستوفر لكافة العاملين بالتدقيق والمتداخلين مع هذا التخصص في الشركات والمؤسسات المختلفة الاستفادة من خبرات كشف الاحتيال ووسائل الأمان، التي من شأنها مساعدة الكيانات الخاصة بهم على تلافي أي مخاطر حالية أو مستقبلية.


وأشار عبيد، إلى أن "قمة التدقيق 2024" التي تقام في أبوظبي تحت عنوان "ديناميكيات التدقيق الرشيق" ستشهد اطلاق مبادرة جديدة وهي الإعلان عن (جائزة الإنجاز الدولي) مدى الحياة من جمعية الإمارات للمدققين الداخليين، والاعلان عن جائزة (الإنجاز الوطني) مدى الحياة من جمعية الإمارات للمدققين الداخليين بهدف تكريم الكوادر التي أسهمت تطوعاً في تطوير مهنة التدقيق الداخلي وتعبر عن تقدير مجتمع المدققين الداخليين لمستحقي الجائزتين عن أعمالهم وتاريخهم المشرف في مجال التدقيق الداخلي وإنجازاتهم ومساهمتهم الرائدة.


وقال إن جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات، في إطار سعيها الدائم نحو العالمية والريادة في عالم التدقيق الداخلي، تسعى إلى أن تقدم دائماً نشاطات ومسارات متعددة تليق بالطموح والنجاح الذي يصاحب مسيرة الدولة حيث ستشهد القمة مناقشات وتبادل للخبرات حول التغيرات الشاملة التي تشهدها مهنة التدقيق الداخلي ولاسيما استخدام الذكاء الاصطناعي الذي يمكن من تحليل البيانات والاستنتاج والحصول على النتائج بشكل اسرع وأكثر دقة حيث تتحدث تيري جرافنشتاين، التي ستتولى رئاسة الجمعية العالمية للتدقيق الداخلي في يوليو المقبل، عن هذا التطور المهم في إطار مشاركتها في قمة التدقيق أبوظبي وزيارتها الدولة للمرة الأولي.


وأوضح أن جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات ستعلن أيضاً عن تعاونها مع إحدى الشركات العالمية للتدقيق على مجلس إدارة الجمعية والحصول على الخبرات اللازمة لتطوير عملها لتكون أول جمعية للتدقيق الداخلي في العالم تقوم بمثل هذه الخطوة الرائدة.


فعاليات عالمية
ووفقاً لعبد القادر عبيد ، فإن جمعية المدققين الداخليين بدولة الإمارات، نجحت في أن تكون جمعية المدققين الداخليين الوحيدة في العالم التي تنجح في استضافة كل المؤتمرات العالمية في مجال التدقيق الداخلي من أجل الارتقاء بالمهنة واطلاع العاملين بها على أحدث المستجدات والتطورات العالمية. 


وشرح ذلك بالقول إن جمعية التدقيق الداخلي بدولة الإمارات استضافت اجتماع رؤساء مجالس الإدارة على مستوي العالم بدولة الإمارات خلال عام 2014 بمشاركة 82 دولة، وأيضاً استضافة مؤتمر "عيد المدققين الداخليين" في عام 2018 بمشاركات دولية وعدد مشاركين لم يتم الوصول له حتى الآن. 


وأشار إلى الجمعية نجحت أيضاً في استضافة المؤتمر الإقليمي الأول للعقول المبدعة في التدقيق الداخلي، لأول مرة يعقد فيها المؤتمر خارج الولايات المتحدة الأميركية، مختتماً بالتأكيد على أهمية أن يبادر العاملون في مجال التدقيق الداخلي ببذل الجهد من أجل أن يكونوا سباقين في اكتساب الخبرات وتطوير المهارات في مجال تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي وتوظيفها في عملهم. من أجل نمو القطاع وازدهاره والاستمرار في المنافسة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©