الخميس 18 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

«ثغرة» تهدد بعودة إمام عاشور

«ثغرة» تهدد بعودة إمام عاشور
17 فبراير 2023 17:16

معتز الشامي (دبي)
أشادت الصحف الدنماركية بالمستوى اللافت الذي ظهر عليه إمام عاشور، نجم الزمالك السابق، المنتقل هذا الأسبوع لنادي ميدتيلاند الدنماركي، حيث حقق عاشور أول ظهور له مساء أمس في الدوري الأوروبي، بعد 48 ساعة فقط من الانضمام رسمياً للنادي قادماً من الدوري المصري.
ودفع المدرب ألبرت كابيلاس بعاشور في الدقيقة 67 من مباراة الفريق أمام لشبونة بالدوري الأوروبي، أمس، وبعد 10 دقائق من نزوله لأرض الملعب، أطلق اللاعب تسديدة من كرة مرتدة من حارس لشبونة، سكنت الشباك، مسجلاً أول أهداف فريقه الجديد بعد أول 10 دقائق له في مسيرته الاحترافية التي صاحبها جدل كبير في الشارع المصري، نظراً لرفض قطاع كبير من جماهير الزمالك رحيل نجمها المفضل، في ظل تراجع أداء بطل الدوري المصري آخر موسمين.
ورغم إشادة صحيفة «إكسترا بلاديت» بالمستوى المميز لإمام، والذي وصفته بأنه استطاع أن يشكل من خلاله انطلاقة سريعة نحو قلوب الجماهير الدنماركية، وتطرقت لمهارة الوافد المصري الجديد للدوري هناك، ولكنها ذكرت في تقرير منفصل، مشكلة كبيرة رأت أنها ربما تؤثر على مسيرة اللاعب، ومدى تألقه مع فريقه في بقية مشوار الموسم.
وكان إمام عاشور قد انتقل لنادي ميدتيلاند الدنماركي بشكل نهائي مقابل 3 ملايين دولار فقط، وهو الرقم الذي تراه جماهير الزمالك قليل للغاية، على قدرات إمام الذي يعتبر أفضل لاعب في مركزه بالدوري المصري، فضلاً عن صغر سنه.
وأكدت الصحيفة أن هناك مشكلة في التواصل والتفاهم مع نجم الزمالك السابق، عبر تقرير عنونته قائلة «لا أحد يستطيع التحدث مع النجم الجديد ولا يعرف أحد ما إذا كان يفهم ما يقولونه له في المباراة أو التدريب».


وواصلت: «لا يمكن للمدرب ألبرت كابيلاس ولا أي شخص آخر في إف سي ميدتيلاند، التواصل مع النجم المصري الجديد للفريق، حيث ترك عاشور انطباعاً أولياً رائعاً، عندما شارك المصري في الشوط الثاني من المباراة وسجل هدفاً بمهارة عالية». 
وذكر التقرير أن جميع وسائل الإعلام الدنماركية توجهت صوب إمام عاشور للحديث معه، ولكن فوجئ الجميع بأن النجم المصري لا يجيد التحدث بأي لغة أخرى غير العربية، كما لا يمكن لعاشور التحدث إلا من خلال وكيله في الوقت الحالي، الذي تحول لمترجم يرافق اللاعب في كل مكان.
وعلق المدرب ألبيرت كابيلاس: «لقد تدرب معنا 45 دقيقة فقط قبل أن يترجم ذلك لهدف جميل ضد سبورتينج لشبونة»، وتابع: «لقد رحبت به وأخبرته أنني سعيد بوجوده معنا وهو رد عبر مترجمه ووكيله أنه مستعد لتقديم كل شيء لمساعدة الفريق في المباراة، وتمسك بالمشاركة فيها».
وبسؤال المدرب عن ماذا قال له في الملعب قبل نزوله للمشاركة في المباراة وهو لا يفهم إلا العربية، قال: «نعم هو لا يتحدث الإنجليزية، لكنه يفهم قليلاً ما نقول، لذا حاولت أن أوضح أنه ليس في اختبار، وعليه أن ينسى الضغوط، وأن يلعب كرة قدم، كان عليه أن يدخل ويلعب بقلبه».
وأضاف المدرب ضاحكاً: «لا أعرف ما إذا كان يفهمني، لكن هذا بالضبط ما فعله».

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©