السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

صناعة الفرص المحققة لا تعني دائماً الانتصار!

صناعة الفرص المحققة لا تعني دائماً الانتصار!
5 ابريل 2023 01:46

سلطان آل علي (دبي)

عندما يريد المتابعون قياس قوة المستوى الهجومي لأي فريق في الدوري، سرعان ما يتجه الجميع إلى عدد الأهداف المسجلة لتحديد قوة الأندية.. وهو بحث منطقي ومؤشر رئيسي في تحديد ذلك، ولكن لا تعد الأهداف فقط مؤشراً كافياً للحكم على قوة الفرق الهجومية وتصنيفها، فقد تكون هناك فرص مهدرة ونجاعة أقل لبعض الأندية عكس الأخرى، ولذلك لابد أن ننظر إلى مؤشر يزيد التقييم دقة وهو الفرص المحققة ومدى الاستفادة منها.
إذا نظرنا إلى ترتيب الأندية وفق عدد الفرص المحققة للتسجيل، سيتصدر الزعيم أندية دورينا بـ76 فرصة صنعها لاعبوه خلال 21 جولة بمعدل 3.6 فرصة محققة كل مباراة! غير أن العين لم يستفد سوى من 36 فرصة فقط وأضاع 40 فرصة لتكون نسبة الفرص المستغلة 47% لكتيبة ريبيروف.
 ويأتي في المرتبة الثانية في صناعة الفرص المحققة، شباب الأهلي بـ60 فرصة، ولكن يتميز الفرسان بقيادة جارديم بأنهم أفضل فرق دورينا نجاعة واستفادةً من هذه الفرص بنسبة 57%. حيث سجل متصدر دورينا 34 فرصة من أصل 60. 
ويتشارك العين وشباب الأهلي في أعلى رقم للفرص المحققة في مباراة واحدة، وهو 8 فرص أمام الظفرة وعجمان على التوالي.
 ورغم الانتقادات الكبيرة لأسلوب المدرب الروماني كوزمين، إلا أنّ الشارقة يأتي ثالثاً في عدد الفرص المحققة للتسجيل بـ55 فرصة، وقد سجل لاعبوه 27 فرصة منها، مما يوازي نسبة 49% من الإجمالي، وهي ثالث أفضل نسبة استفادة كذلك. 
وفي المرتبة الرابعة، نجد الجزيرة بقيادة كايزر الذي صنع 53 فرصة محققة واستفاد بنسبة 47% منها، وفي المركز الخامس عجمان بـ51 فرصة، لم يستفد منها سوى بـ18 هدف، مما يعني أن نسبة الاستفادة من الفرص 35% فقط وهي ثالث أسوأ نسبة بين أندية دورينا.
 والذي قد يكون مستغرباً هو تواجد الوحدة والوصل في المركز السابع والثامن من ناحية صناعة الفرص المحققة، حيث صنع الوحدة 45 فرصة والوصل 44 فرصة، غير أن الإمبراطور أكثر نجاعة وقدرة على تحويل الفرص لأهداف بنسبة 55% وهو الثاني بعد شباب الأهلي، أما الوحدة فلم يسجل سوى 38% من الفرص. 
وحين نتحدث عن المعاناة، فلا يمكن أن لا نذكر العميد النصراوي الذي صنع 38 فرصة ولكنه لم يسجل سوى 11 منها بنسبة 29% ولا يوجد فريق أسوء منه سوى دبا الفجيرة بـ24%. وقد كان جلياً أن مشكلة النصر في التسجيل هي أحد أسباب دخوله في دوامة الهبوط أثناء الموسم.
الجدير بالذكر أنّ صناعة الفرص المحققة للتسجيل لا تعني دائماً الانتصار.. فالأرقام تشير إلى أنّ 47 مباراة في الموسم لم يذهب الفوز فيها للفريق الأكثر صناعة للفرص المحققة! بل ومنها 20 مباراة، تمكن فيها الفريق الأقل في صناعة الفرص المحققة للتسجيل من الفوز.
 ويعد عجمان وشباب الأهلي الأكثر بـ3 مباريات، حيث تمكن البركان من الفوز على الجزيرة والوحدة ودبا الفجيرة رغم أفضليتهم في صناعة الفرص المحققة. وكذلك الحال لشباب الأهلي أمام خورفكان وكلباء والجزيرة.
أما على مستوى اللاعبين، فلا يوجد لاعب أضاع فرصاً محققة للتسجيل أكثر من لابا كودجو هذا الموسم بـ18 فرصة، وهو ما يوازي 45% من إجمالي الفرص المحققة التي أضاعها العين. ويأتي بعده بفارق 8 فرص، علي مبخوت الذي أضاع 10 فرص محققة. 
ثم سفيان رحيمي ووليد أزارو بـ9 فرص محققة. وبعدهم إيلتون خورفكان وإلياس بني ياس وأناتول البطائح بـ8 فرص محققة. 
وفي جانب صناعة الفرص المحققة، لا يزال سفيان رحيمي في الصدارة بصناعة 15 فرصة محققة للتسجيل، وفي المرتبة الثانية فراس بالعربي الذي صنع 12 فرصة محققة ومن ثم باكو ألكاسير بصناعة 11 فرصة محققة وبعده علي مبخوت بـ9 فرص. ويعد ألكاسير ومبخوت المهاجمين الوحيدين ضمن أعلى 10 لاعبين في صناعة الفرص المحققة بالموسم.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©