الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

أرسنال لتأمين الصدارة قبل «القمة الفاصلة»

أرسنال لتأمين الصدارة قبل «القمة الفاصلة»
20 ابريل 2023 13:52

لندن(أ ف ب)

يريد أرسنال المتصدر استغلال انشغال مطارده المباشر مانشستر سيتي بخوض مباراته في نصف النهائي مسابقة كأس إنجلترا ضد شيفيلد يونايتد، للابتعاد عنه في صدارة الدوري، عندما يستضيف ساوثهامبتون صاحب المركز الأخير الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية والثلاثين.
وإذا قدر لأرسنال الفوز سيبتعد بفارق 7 نقاط عن مانشستر، لكنه سيكون خاض مباراتين أكثر من منافسه الذي يستضيفه الأربعاء المقبل على ملعب الاتحاد، في قمة قد تحدد بنسبة كبيرة هوية الفائز منهما بلقب الدوري الممتاز.
وبدا على لاعبي أرسنال بعض التوتر في المباراتين الأخيرتين، لأن فريقهما تقدم مرتين بهدفين خارج ملعبه ضد ليفربول ووستهام توالياً، قبل أن يسقط في فخ التعادل معهما بنتيجة واحدة 2-2 ما أفقده 4 نقاط ثمينة في سعيه لإحراز أول لقب له في الدوري منذ عام 2004، عندما خاضت كتيبة المدرب السابق الفرنسي أرسين فينجر الموسم بأكمله من دون أي خسارة وهو الفريق الوحيد حتى الآن الذي حقق هذا الإنجاز.
بات مصير اللقب الآن بين يدي سيتي الفائز على أرسنال مرتين هذا الموسم أولاً في كأس إنجلترا 1-صفر ثم 3-1 في الدوري، لا سيما بأنه يستقبل المباراة المرتقبة على أرضه الأسبوع المقبل.
لكن مدرب أرسنال الإسباني ميكيل أرتيتا رفض الاعتراف بأن الضغوطات هي التي تسببت في إهدار فريقه النقاط في المباراتين الأخيرتين بقوله: «أنا واثق بأن الأمر لا يتعلق بالضغوطات. كل ما في الأمر أنه يتعين علينا مواصلة اللعب بالوتيرة ذاتها عندما تتقدم بهدفين ومحاولة قتل المباراة، لأنه في حال التراخي فإن المنافس سيستغل الأمر وهذا ما حصل».
كما استبعد أرتيتا عامل التعب الذي لحق بلاعبيه لا سيما أنه خرج مبكراً من مسابقتي الكأس المحليتين، بالإضافة إلى خروجه أيضاً من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) على يد سبورتينج البرتغالي.
قال في هذا الصدد: «لا أعتقد بأن عامل التعب لعب أي دور لأن إيقاع فريقي ما زال عالياً جداً. يتعين علينا البحث عن حلول لاستعادة نغمة الانتصارات».
وإذا كان مانشستر سيتي لا يزال يحارب على ثلاث جبهات بعد بلوغه نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا بإخراجه بايرن ميونيخ الألماني بالفوز عليه 3-صفر ذهاباً والتعادل معه 1-1 إياباً، ونصف نهائي الكأس المحلية، فان برنامجه في الدوري يبدو أسهل من أرسنال الذي يتعين عليه مواجهة نيوكاسل الرابع خارج ملعبه، بالإضافة إلى لقاءين صعبين أمام برايتون الطموح وتشيلسي في ديربي لندن، على الرغم من الأزمة التي يمر بها الأخير.
ولن يلعب مانشستر يونايتد مباراته ضد تشيلسي في هذه المرحلة، لأنه يخوض مباراته في نصف نهائي الكأس ضد برايتون لكنه قد يستفيد للمرحلة الثانية توالياً، لأن منافسيه المباشرين نيوكاسل وتوتنهام يلتقيان وجهاً لوجه على ملعب «سانت جيمس بارك»، وبالتالي سيهدر أحدهما أو كلاهما نقاطاً.
واستغل مانشستر يونايتد سقوط نيوكاسل وتوتنهام الأسبوع الماضي أمام أستون فيلا صفر-3 وبورنموث 2-3 توالياً، وفاز على نوتنجهام فورست خارج ملعبه 2-صفر، فابتعد عن نيوكاسل بفارق 3 نقاط «كلاهما لعب العدد ذاته من المباريات» و6 نقاط عن توتنهام الذي لعب مباراة أكثر منهما.
وتعرض نيوكاسل لخسارة أولى بعد سلسلة من 5 انتصارات أمام فيلا، لكنه قادر على التعويض أمام توتنهام المشتت في جميع خطوطه في الآونة الأخيرة، على الرغم من ضمه لاعبين مميزين أمثال هدافه التاريخي هاري كين والكوري الجنوبي هيونج مين سون.
ويأمل ليفربول أن يكون خرج من دوامة العروض المهتزة في الآونة الأخيرة، بعد فوزه الساحق على ليدز يونايتد خارج ملعبه 6-1 الاثنين الماضي، عندما يستقبل نونتجهام فورست الذي يواجه خطر الهبوط ويبدو مصير مدربه ستيف كوبر في مهب الريح.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي فولهام مع ليدز يونايتد، ليستر سيتي مع ولفرهامبتون، كريستال بالاس مع إيفرتون، برنتفورد مع أستون فيلا وبورنموث مع وستهام.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©