الإثنين 22 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

بسبب أحداث السودان.. إجلاء 10 من أجانب المريخ براً إلى مصر

بسبب أحداث السودان.. إجلاء 10 من أجانب المريخ براً إلى مصر
24 ابريل 2023 16:30

معتصم عبدالله (دبي)

بعد أيام من الاستغاثات المتواصلة لأجانب نادي المريخ السوداني بقيادة المدرب البرازيلي هيرون ريكاردو، وجهازه الفني المساعد، بجانب اللاعبين المحترفين، أفلحت جهود إدارة النادي في إجلاء 10 من أعضاء الجهاز الفني واللاعبين الأجانب المحترفين، براً إلى مصر باستخدام حافلة خاصة تحمل شعار النادي.
وعايش الجهاز الفني واللاعبون الأجانب في نادي المريخ أحداث تفجر الاشتباكات في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، والتي تسببت في تقطع السبل بآلاف الأجانب، ومن بينهم دبلوماسيون ورعايا دول وموظفو إغاثة، مما دفع العديد من الدول إلى القيام بعمليات إجلاء لمواطنيها على نحو عاجل.
وصدرت نداءات يائسة ومتكررة لأعضاء الجهاز الفني وبعض من اللاعبين الأجانب العالقين في الخرطوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأولى لاندلاع الاشتباكات المسلحة بوسط العاصمة السودانية الخرطوم، والتي امتدت إلى عدد من المدن الأخرى.
وأدى إطلاق النار والقصف شبه المستمر في المدينة وأماكن أخرى, بجانب قطع الكهرباء وتعثر الحصول على الغذاء والماء، إلى ما يشبه حالة الهلع وسط أجانب نادي المريخ، قبل تدخل الإدارة بالتزامن مع إعلان هدنة بين الطرفين لمنح الفرصة أمام تسريع عملية الإجلاء.
وقطع أجانب المريخ "5 من أعضاء الجهاز الفني بقيادة ريكاردو، بجانب 5 لاعبين من بينهم أربعة برازيليين، ومحترف كولومبي"، نحو 1000 كلم من الخرطوم نحو الحدود المصرية، مستخدمين حافلة تحمل شعار النادي، في الطريق إلى العاصمة المصرية القاهرة أسوة بعدد من العائلات والأسر من الأجانب والسودانيين الفارين من أتون الأحداث المشتعلة.
وعبر البرازيلي ريكاردو مدرب المريخ، بالتزامن مع بداية اندلاع الاشتباكات عن تخوفه على سلامة وحياة كل عناصر النادي، وقال: "تدربنا الجمعة 14 أبريل بشكل طبيعي وذهبنا لمقر الإقامة للراحة والاستعداد لأداء مباراة في البطولة المحلية السبت، لكننا استيقظنا صباحاً على دوي الرصاص والقنابل".
بدوره ذكر مواطنه ماتوزينيهو المحترف في صفوف النادي السوداني في تصريحات سابقة لوسائل إعلام محلية بالبرازيل في بداية الأحداث: "الأوضاع مأساوية هنا، هناك طائرات تقوم بالقصف والأموات في كل مكان، أتمنى أن يصل صوتنا حتى نستطيع الخروج من هنا".
وأضاف: "زوجتي وابني يتواصلون معي وهم في غاية الخوف.. من الصعب تحمل ذلك، ليس لدينا سوى الصلاة".
في المقابل، حالف الحظ المغربي بادو الزاكي المدرب الجديد لمنتخب السودان والذي تولى المهمة في مارس الماضي، بعدما غادر الخرطوم قبل نحو 48 ساعة على تفجر الاشتباكات في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع.
من جهتها أفادت مصادر عن مغادرة الكونغولي فلوران إيبينجي مدرب الهلال السوداني إلى جيبوتي، فيما ينتظر بقية أجانب الفريق في مقر إقامتهم الحالي في فندق النادي بأمدرمان.
وتقول منظمة الصحة العالمية إن القتال أودى بحياة أكثر من 400 شخص وجرح الآلاف، لكن حصيلة القتلى يُعتقد أنها أعلى بكثير مع صعوبة حصول الناس على الرعاية الصحية، حيث أن معظم المستشفيات في المدينة اضطرت للإغلاق بفعل القتال.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©