السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

مدفيديف يقترب من «التراب الأول»!

مدفيديف يقترب من «التراب الأول»!
21 مايو 2023 08:59

روما (أ ف ب)


بلغ الروسي دانييل مدفيديف، المصنف ثالثاً عالمياً، المباراة النهائية لدورة روما لماسترز الألف في التنس، بفوزه على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الخامس 7-5 و7-5، في نصف النهائي في مباراة توقفت لأكثر من 4 ساعات بسبب الأمطار.
ويلتقي مدفيديف في المباراة النهائية مع الدنماركي الشاب هولجر رونه الفائز على النرويجي كاسبر رود 6-7 و6-4 و6-2.
وحقق مدفيديف مفاجأة من «العيار الثقيل»، حيث لم يكن من المتوقع أن يبلغ النهائي على ملاعب العاصمة الإيطالية، لأنه لم ينجح في السابق في الفوز عليها بأي مباراة.
ويسعى الروسي للظفر بلقبه الـ 20 في مسيرته والأول على الأراضي الترابية، بعد 18 لقباً على ملاعب صلبة ولقب على الملاعب العشبية.
وسيطر مدفيديف «24 عاماً» على المباراة بشكل أفضل من اليوناني البالغ 24 عاماً أيضاً ووصيف بطل نسخة العام الماضي، بعد العودة لإكمال اللقاء الذي توقف لأكثر من 4 ساعات، عندما كان التعادل سائداً 4-4 في المجموعة الأولى.
وعند العودة، فشل تسيتسيباس في الحفاظ على إرساله والنتيجة 5-5، بعدما خسر 5 نقاط متتالية، ومنح الأفضلية للروسي الذي حسم المجموعة في مصلحته.
ولم تشذ المجموعة الثانية عن الأولى، حيث كسر مدفيديف ارسال منافسه في البداية، إلا أن اليوناني دفع الروسي للخطأ وخسارة إرساله فعادل الكفة 3-3.
ولكن مرة جديدة لم يتمكن من فرض كلمته والنتيجة متعادلة 5-5، حيث ارتكب 3 أخطاء على إرساله منحت الأفضلية مجدداً لمدفيديف الذي أنهى المجموعة لمصلحته، وبالتالي المباراة التي دامت أكثر من 6 ساعات، ولكن مع لعب فعلي لمدة ساعة و47 دقيقة.
وسمح مدفيديف لنفسه بالرقص بعد الفوز قائلاً «كنت سعيداً فقط بالوصول إلى نهائي بطولة ماسترز الألف على الملاعب الترابية للمرة الأولى، ولا يمكنني الانتظار حتى المباراة النهائية».
وأضاف «لقد استمتعت باللعب، على الرغم من أنه كان صعباً للغاية، مع المطر والتأخير، في بعض الأحيان يمكن أن تثير أعصابك، لكن كنت مستمتعًا للغاية».
وهو الفوز الثامن لمدفيديف على تسيتسيباس في 12 مباراة جمعت بينهما حتى الآن.
وبلغ الدنماركي رونه، المصنف سابعاً، النهائي بفوز «اسكندينافي» صعب ومشوّق على النرويجي رود المصنف رابعاً في أول فوز عليه في خمس مباريات.
وقبل ثمانية أيام من بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثاني البطولات الأربع الكبرى، يؤكّد رونه «20 عاماً» الذي أقصى الصربي نوفاك ديوكوفيتش من ربع النهائي، موسمه التصاعدي.
يخوض في روما النهائي الثالث له في أربع دورات ترابية، بعد مونت كارلو، حيث خسر أمام الروسي أندري روبليف، وميونيخ «250»، عندما فاز على الهولندي بوتيك فان دي تساندخولب محرزاً لقبه الرابع.
وكان رونه، المشارك للمرة الأولى في دورة روما، متأخراً بمجموعة وكسر للإرسال 2-4، عندما حقق عودة قوية منحته فوزه السابع والعشرين هذا الموسم، في مباراة استمرت ساعتين و41 دقيقة.
قال اللاعب الشاب بعد فوزه «لم يكن لدي شيء لأخسره في المجموعة الثانية، لذا قلت لنفسي أن ألعب بأريحية، أردت الاستمتاع كما لو أنها آخر مجموعة لي هنا، طلبت من نفسي اللعب بشراسة والاستمتاع، وهذا كان مفتاح العودة».
وبات رصيد رونه هذا الموسم على ارض ترابية 13 فوزاً مقابل خسارتين فقط.
وبحال فوزه باللقب يوم الأحد، يصعد رونه إلى المركز الخامس في التصنيف العالمي.
وتابع الدنماركي «حقاً لعبت أفضل تنس في آخر مباراتين ضد نوفاك ثم كاسبر، لاعبان تصعب مواجهتهما، لذا تعيّن علي الارتقاء بالمستوى وهذا ما لم أنجح بتحقيقه سوى في نهاية المباراة عندما قلبت الأمور».
وكان رونه أحرز أول ألقابه في بطولات الماسترز 1000 العام الماضي في باريس.
وهذه المباراة الأولى بين لاعبين اسكندينافيين في نصف نهائي دورات الماسترز 1000، منذ فوز السويدي يوناس بيوركمان على مواطنه توماس إنكفيست في باريس عام 1997.
في المقابل، كان رود «24 عاماً»، الباحث عن لقبه الأول في دورات الماسترز، يخوض نصف النهائي للمرة الثالثة توالياً في روما.
عرف موسماً عادياً، إذ توّج في أستوريل، بيد أنه عانى في دورات الماسترز، مخفقاً بتخطي الدور الثالث في أنديان ويلز، ميامي، مونت كارلو ومدريد.

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©