الأحد 25 فبراير 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضة

أردا جولر.. عندما تعادل 20 مليون يورو 13 دقيقة

أردا جولر.. عندما تعادل 20 مليون يورو 13 دقيقة
13 فبراير 2024 14:15

 
أنور إبراهيم (القاهرة)

في الوقت الذي يمتلك فيه ريال مدريد «كوكبة» من المواهب الشابة التي تتألق وتساهم في انتصارات الفريق ومسيرته الناجحة هذا الموسم، هناك مواهب أخرى لم يحالفها الحظ من بداية الموسم مثل الشاب التركي أردا جولر الذي أبعدته الإصابات لفترة طويلة، وحتى بعد شفائه لم يحصل على دقائق لعب مقنعة، ما زاد شعوره بالإحباط وخيبة الأمل.
ويبدو أن مغامرة هذا الشاب التركي القادم من فناربخشه مقابل 20 مليون يورو، في طريقها إلى النهاية قبل أن تبدأ أصلاً، إذ لم تسمح إصاباته بأن يلعب إلا 22 دقيقة فقط في الدوري الإسباني «الليجا» حتى الآن، منها 13 دقيقة شارك فيها خلال مباراة الريال الأخيرة أمام جيرونا «4/صفر»، ونجح خلالها في أن يحصل لفريقه على ركلة جزاء تصدى لها المهاجم خوسيلو ولكنه أضاعها.
وذكرت صحيفة سبورت أن الريال يدرك تماماً أن نقص الدقائق التي يلعبها جولر، أثر كثيراً على تطور مستواه وصقل موهبته وتقوية الجوانب البدنية لديه، وباتت مهمة حجز مكان له في تشكيلة الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني، شبه مستحيلة، ليس لكونه لاعباً غير جيد وإنما لأن لياقته البدنية تبتعد كثيراً عن مستوى زملائه.
وقالت الصحيفة: ترتيباً على ذلك سيفتح ريال مدريد الباب أمام رحيل جولرعلى سبيل الإعارة في الصيف القادم، مشيرة إلى أنه مطلوب في بايرليفركوزين الألماني وتوتنهام الإنجليزي. وأضافت أن أهم شيء بالنسبة للريال أن يضمن حصول جولر على دقائق لعب كافية مع الفريق الذي ينتقل إليه حتى لا يحدث معه مثل ما حدث مع البرازيليين لوكاس سيلفا ورينير، اللذين فشلت إعارتهما لأندية أخرى ولم يعودا مطلقاً إلى النادي الملكي، وأيضاً الحارس الأوكراني أندري لونين الذي لم يستفد من إعارته فأعاده الريال إلى صفوفه ليصبح حارساً أساسياً في غياب البلجيكي العملاق تيبو كورتوا.
ويأمل ريال مدريد أن يعود أردا جولر من الإعارة لاعباً جاهزاً للمشاركة مع الفريق الأول مثلما حدث مع إبراهيم دياز الذي عاد بقوة بعد انتهاء إعارته لميلان الإيطالي. وأشارت الصحيفة إلى أن وضع جولر قد يماثل وضع النرويجي مارتن أوديجارد الذي لم يلعب إلا مباراة واحدة في الدوري الإسباني، ولكنه لم يتأقلم مع أسلوب لعب «الميرينجي» في ظل وجود نخبة من النجوم في وسط الملعب، ما اضطر الريال إلى إعارته أكثر من مرة «هيرنفين وفيتسه وريال سوسيداد»، ثم استقر به المقام في أرسنال الإنجليزي على سبيل الإعارة أيضاً، قبل أن يحولها إلى تعاقد نهائي مع هذا الفريق الإنجليزي. وكان أوديجار وصل إلى مدريد وهو شاب صغير السن، ولكنه وجد صعوبة كبيرة في فرض نفسه.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©