الثلاثاء 18 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
التعليم والمعرفة

«مؤسسة كلمات» تعلن إطلاق خط منتجات جديد لدعم مبادرة «تبنَّ مكتبة»

بدور القاسمي ومحمد المنصوري وآمنة المازمي خلال إعلان إطلاق خط المنتجات الجديد (من المصدر)
8 مايو 2023 01:11

الشارقة (الاتحاد)

أكدت الشيخة بدور القاسمي، مؤسسة ورئيسة مؤسسة كلمات، أن التشجيع على القراءة ونشر المعرفة أصبح اليوم ضرورة قصوى لكل المجتمعات، فالعالم يتغير بسرعة هائلة والتغيير لا ينتظر أحداً. جاء ذلك خلال حضورها إعلان «مؤسسة كلمات»، إطلاق خط منتجات جديد يحمل تصميم الفنان الإماراتي محمد المنصوري، بهدف دعم مبادرة «تبنَّ مكتبة»، والترويج لتلك المنتجات ومبادرات المؤسسة عبر المنافذ التسويقية التابعة لمجموعة «ماجد الفطيم»، وذلك في إطار جهود المؤسسة المستمرة لدعم الأطفال النازحين واللاجئين والمحرومين، الذين يعانون من صعوبات في الوصول إلى مصادر المعرفة وخاصةً باللغة العربية.
وفي إطار مشاركتها في الدورة الـ14 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وقّعت «مؤسسة كلمات» مذكرة تفاهم مع مجموعة «ماجد الفطيم» لتدشين هذا التعاون، حيث وقع المذكرة من جانب «مؤسسة كلمات» الشيخة بدور القاسمي، ومن جانب «مجموعة ماجد الفطيم» فؤاد منصور شرف، المدير العام لمراكز التسوق في الإمارات لدى شركة ماجد الفطيم العقارية.
سفير «كلمات»
يُعد محمد المنصوري من أبرز الفنانين التشكيليين في الإمارات، وقد ساهم لمؤسسة كلمات بأحد أعماله الفنية لتصميم منتجات تخصّص عائداتها لدعم مبادرة «تبنّ مكتبة». تسعى المبادرة إلى تزويد الأطفال النازحين واللاجئين والمحتاجين بمكتبات تحتوي كل واحدة منها على 100 كتاب، وذلك ضمن جهود «مؤسسة كلمات» لترسيخ اللغة العربية والحفاظ عليها وتأصيلها في نفوس الأطفال. وقد وصلت حتى الآن إلى أكثر من 23 دولة، ووزعت 146 مكتبة، ونشرت الفرح لأكثر من 100,000 طفل عربي حول العالم.
وبهذا التعاون، يصبح الفنان الإماراتي محمد المنصوري أول سفير لمؤسسة كلمات في مشوارها الخيري والإنساني نحو تمكين الأطفال وغرس حب القراءة وشغف المعرفة في نفوس اليافعين والأطفال المحرومين. ونصت الاتفاقية على مساهمة «مجموعة ماجد الفطيم» بالترويج لمؤسسة كلمات ومبادراتها، من خلال عرض تلك المنتجات في مراكز التسوق التابعة للمجموعة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم المؤسسة في تسهيل سبل التعاون مع مراكز التسوق خارج الدولة، بهدف زيادة الوعي بمبادراتها ودعم بيع منتجاتها.
دعم الأطفال بالمعرفة
في معرض حديثها عن الشراكة، قالت الشيخة بدور القاسمي، مؤسسة ورئيسة مؤسسة كلمات: «عندما أطلقنا مؤسسة كلمات، كان هدفنا الأول والأخير إيصال الكتاب إلى كل طفل عربي محروم حول العالم لنضمن حقه في القراءة، وكان هدفنا تمكين هذا الطفل وتشجيعه على إطلاق خياله ليتصور مستقبلاً أفضل من واقعه الحالي. وبعد العمل مع الكثير من الجهات المحلية والدولية، أدركنا أهمية وضرورة ما نقوم به في مؤسسة كلمات وأصبح حلمنا أكبر في الوصول إلى آلاف الأطفال اللاجئين والمحرومين وذوي الإعاقات البصرية، ولتحقيق هذا الحلم نحرص دائماً على تعزيز تعاوننا وتطوير شراكاتنا مع العديد من الأفراد والجهات، وسنواصل العمل مع مختلف الشركاء لنضع الكتب بين يدي الأطفال واليافعين في العالم العربي وخارجه... ونرحب دوماً بالمزيد من الشراكات والتعاون المثمر لبناء مستقبل مشرق».
بدوره، قال فؤاد منصور شرف، المدير العام لمراكز التسوق في الإمارات لدى شركة ماجد الفطيم العقارية: «يسرنا التعاون مع «مؤسسة كلمات» ودعم مساعيها الإنسانية في تمكين الأطفال المحرومين من الوصول إلى مصادر المعرفة باللغة العربية، وذلك من خلال استعراض منتجاتها والترويج لها في مراكز التسوق التابعة للمجموعة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. وتأتي هذه الخطوة انطلاقاً من التزام المجموعة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات وانسجاماً مع فلسفتها في تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم».
من جانبه، قال الفنان محمد المنصوري: «يشرفني التعاون مع مؤسسة كلمات، وأن أكون جزءاً من دعم قضية إنسانية، وأن تمثل أعمالي الفنية، التي تم عرضها ضمن خط المنتجات الجديد، رسالة أمل، أرجو أن تلهم الناس لأخذ زمام المبادرة، وإحداث فرق كبير، والمساهمة في دعم مبادرة «تبنَّ مكتبة»، فكل منتج يتم بيعه سيساعد في دعم هذه القضية النبيلة، وسيكون نقطة تحول جذرية في حياة طفل في مكان ما من عالمنا، يمكن أن يصبح فرداً طموحاً وفاعلاً يساهم في تنمية مجتمعه».
الفن والعمل الإنساني
تمثل هذه الشراكة أول تعاون بين «مؤسسة كلمات» وفنان محلي لتصميم وإنتاج منتجات فريدة ومبتكرة تحمل بصمته الفنية، وتعكس رؤية المؤسسة الإبداعية والإنسانية. وبذلك، تعمل المؤسسة على تعزيز دور الفن والإبداع كوسيلة للتغيير الإيجابي والتأثير الاجتماعي داخل دولة الإمارات وخارجها.
ويعد المنصوري، صاحب الثلاثة عقود من العطاء الفني، فناناً مفاهيمياً تتركز اهتماماته الرئيسة على العمل مع المواد الطبيعية وابتكار فن الأرض، وتعرض المنتجات الجديدة رسومات وخطوطاً تشكيلية للفنان تتزين بها حقائب قماشية ودفاتر وأكواب وقوارير وسترات وقمصان وغيرها من المنتجات.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©