الأحد 25 فبراير 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
التعليم والمعرفة

كيف تؤلف كتابك الأول ؟

العنزي في جلسة «كيف تكتب كتابك الأول» (من المصدر)
23 مايو 2023 01:08

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

ضمن فعاليات الدورة الـ32 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، عقدت فعالية «كيف تكتب كتابك الأول؟» في أول أيام المعرض على تمام الساعة 11:00 صباحاً، في ركن «أنماط الحياة» لتكون أولى فعالياته وواحدةً من حكايات استثنائية متنوعة يرويها ضمن فعاليات المعرض ليجيب عن تساؤل يراود كثيرين ممن لديهم شغف الكتابة ويبحثون عن نقطة البداية للانطلاق منها نحو آفاق رحبة من الإبداع.
واستضافت فعالية «كيف تكتب كتابك الأول؟» الكاتب والمؤلف الناشر دلي العنزي للحديث عن التحديات والعقبات التي تواجه صاحب الفكرة الإبداعية والخيال الواسع في سعيه لنثر أفكاره وخيالاته في صفحات تطرح منتجاً إبداعياً في مجال الكلمة المكتوبة.
وناقش الكاتب والناشر الكويتي دلي العنزي، في حكاية «كيف تكتب كتابك الأول؟»، الخريطة الذهنية لفكرة الكتاب والتطبيق العملي لهذه الفكرة والآلية الأمثل للتعامل مع دار النشر، وسلط الضوء على عناصر تسويق الكتاب قبل النشر مقدماً دليلاً إرشادياً لأولئك الذين يمتلكون مهارة الكتابة الإبداعية من أفراد المجتمع العاديين، موضحاً رحلة خروج الكتاب إلى النور خطوة بخطوة لتمهيد الطريق لهم كي يستهلوا تجربتهم الأولى ضمن مسارٍ واضح يسهم في نجاح باكورة أعمالهم في فضاءات الكتابة والنشر.
وتطرق العنزي، خلال الفعالية، إلى عددٍ من المحاور التي يستفيد منها الكتاب الجدد أو الذين باتوا على وشك أن يصبحوا كتّاباً مثل طرق الإخراج والتدقيق، وأفضل طرق الكتابة، وكيفية تكوين فكرة الكتاب، وصفات الكاتب الناجح، والمشاكل التي تواجه الكتاب والحلول التي يمكن الاستناد إليها، وطرق نشر الكتاب سواء بالوسائل التقليدية أو السبل الحديثة المعتمدة على التكنولوجيا والتوزيع الرقمي للمؤلفات، وغير ذلك من الموضوعات التي قد تشكل هاجساً للراغبين في بدء أولى خطواتهم في عالم الكتابة وينتظرون أحداً ما على بصيرة واطلاع يدفعهم نحو هذه المرحلة الفاصلة في حياتهم، التي تطلق العنان لمواهبهم الكامنة، وللسير بثقة ونجاح في عوالم التأليف والنشر والتوزيع.
وتُعد هذه الفعالية واحدةً من بين 32 فعالية أخرى يعقدها المعرض على امتداد أيامه في ركن «أنماط الحياة» الذي يغوص في ثنايا المجتمع، ويلتقط منه لآلئ القصص والتجارب الحياتية الثرية بالمعارف والخبرات لنقلها إلى جمهور عريض من زوار المعرض بمختلف فئاته العمرية وتوجهاته الثقافية، ليستخلص منها العبر والدروس. فينتقي النافع منها، ويمضي في دروب الحياة مُحملاً بتجارب ثرية ورؤىً متجددة تعزز مسيرته لتطوير ذاته وتحقيق طموحاته.
ويتيح ركن «أنماط الحياة»، ضمن جلساته الرامية إلى دعم الكُتّاب الجُدد على مدى أيام المعرض السبعة للزوار فرصة الاستفادة من سرد التجارب الاستثنائية بلسان من عاش التجربة وتفاصيلها عبر تسليط الضوء على قضايا وموضوعات يشترك في التفاعل معها طيفٌ واسع من أفراد المجتمع من مختلف الثقافات والشرائح العمرية. ومن هذه التجارب «يوم القهوة»، و«الصيام المتقطع»، و«الصيد والبيئة البحرية»، و«أتحدث بيدي»، و«تعليم العربية لغير الناطقين بها».
وهكذا تمضي حكايات «أنماط الحياة» في إطار من التواصل الإنساني الرفيع بين الجمهور والمحاضرين من مختلف التخصصات، لتثبت نجاحها الذي بدأته منذ انطلاقها في نسخة 2022 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وقد صار الجميع ينتظرها باهتمام وشغف.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©