الثلاثاء 16 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
التعليم والمعرفة

محمد السويدي يلتقي الفائزين بجائزة «ابن بطوطة لأدب الرحلة»

محمد أحمد السويدي في صورة جماعية مع الفائزين (من المصدر)
28 مايو 2023 01:22

فاطمة عطفة (أبوظبي)

استقبل الشاعر والأديب محمد أحمد السويدي، في مجلسه أول أمس، الفائزين بجائزة «ابن بطوطة» لعام 2022-2023، حيث تسلموا جوائزهم خلال اللقاء التكريمي، وتحدث السويدي مُرحباً بهم قائلاً: «أعمالكم راسخة، أنتم ومن سبقوكم، منذ أن بدأت هذه الفكرة ونحن نزود المكتبة العربية بمئات الكتب من مشروع هذه الرحلة، لأن المكتبة العربية كانت تفتقر لهذا النوع من الكتب، ونحن الآن بفضلكم وفضل المشرفين على هذه الجائزة والعاملين فيها بلغنا مبلغاً يحسب فيه الفخر والسعادة». وأشار السويدي إلى أن السعادة تغمره عندما يقرأ «رحلة ابن بطوطة» الذي كتب في عام 1300، أو كتب ابن جبير، أو أحمد بن فضلان، أو الرحلات التي كتبت على جدران المعابد، وراهن على أن هذه الكتب ستبقى لألف سنة قادمة.
وأضاف: «سنطلعكم أيضاً على اهتمام الدار بالتقنيات الحديثة، إذ عملنا برنامجاً يمكن الكاتب أن يحمل كتابه، ونتابع أيضاً في مجالات حديثة جداً مثل الذكاء الاصطناعي. ومن اللطيف في الذكاء الاصطناعي أنني حملت نصاً من النصوص المترجمة لكتاب من كتب الرحلات، ووضعت النص على جهاز الـPDF فعمل لي نصاً أجمل من النص الأول وبالعربية، وكانت مفاجأة أنه عمل على تحسين صياغة الجملة. هذا بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي الذي سيكون جزءاً من أدب الرحلة، وبه تستطيع البرامج أن تحول النص إلى صور مرئية». وأكد السويدي حرصه على الكتاب في شكله الورقي، علماً بأنه يواكب التحولات منذ زمن بعيد.
وفي ختام الجلسة، كشف الأديب محمد أحمد السويدي عن إنجاز مشروعه العلمي الواسع «منازل القمر» ورقياً وإلكترونياً، إضافة إلى مشروعه الثاني «ارتياد الآفاق» الذي يتضمن تحميل كتب الرحلات والدراسات إلكترونياً.
حضور بارز
أشار الشاعر نوري الجراح، المدير العام للمركز العربي للأدب الجغرافي، إلى أن أحد عشر كاتباً فازوا بجائزة ابن بطوطة لهذا العام بحقل الرحلة المعاصرة، والمحققة، وحقل المخطوطات، والدراسات، والرحلة المترجمة، وقال: «هذا العام تميز بحضور بارز للرحلة المحققة، وفيها أربعة فائزين». وكشف الجراح أن المخطوطات التي حققت هذا العام غطت القرن السادس عشر وحتى القرن العشرين، وهناك رحلة إلى الأستانة في زمن سليمان القانوني. وكشف الجراح عن أن اللافت هذا العام هو حضور الكاتبة المحققة، وهذا يعطي إشارة إلى العمل في حقل أدب الرحلة، وأن النساء الكاتبات أصبحن جزءاً من هذه التجربة في السفر والكتابة. وأوضح أن الرحلة المعاصرة هذا العام اقتصرت على اسمين هما ثناء شعلان وعائشة بالحاج، رحلة إلى باريس ورحلة إلى الهند، لافتاً إلى أنه سابقاً لم يكن عندنا كاتبات في أدب الرحلة، فقط بضع ورقات لمي زيادة، ولكن الآن بدأت الكاتبات العربيات يكتبن في أدب الرحلة. ومن الدراسات التي أنجزت في هذا العام، دراسة عظيمة عن طه حسين في رحلته إلى أوروبا عبر اليونان، وهي عمل مميز كتبه ممدوح فراج النابي، وأيضاً دراسة مهمة للدكتور سالم الضماضي من السعودية، إضافة إلى رحلات المثاقفة الموجودة في الرحلات الحجازية للحج. وكشف الجراح عن أن دار السويدي تفكر في أن تنشر لكتابها وليس عبر التعاون والاشتراك مع دور النشر الأخرى، مبيناً أن مشروع «ارتياد الآفاق» ليس مشروعاً ربحياً، وهو مشروع عربي بل مشروع دولي.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©