الثلاثاء 25 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

نجوم ومشاهير.. ضحايا «كورونا»

أميتاب باتشان وعائلته
20 يوليو 2020 01:11

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

لم تمر أزمة «كورونا» بسلام على أهل الفن عربياً وعالمياً، فقد كان لها تأثير كبير غير متوقع، إذ بعضهم فتك به الوباء، وآخرون تعافوا منه بعد معاناة كبيرة في فترة العلاج، والبعض الآخر تأثر نفسياً جراء إطلاق إشاعات حول إصابتهم بالفيروس المستجد، الأمر الذي ترك أثراً كبيراً بين جمهورهم ومحبيهم

استجابة ومعاناة
نال خبر إصابة نجم بوليوود أميتاب باتشان حالة من الصدمة، بعدما أعلن عبر مواقع التواصل نتيجة تحليله الإيجابية لـ «كوفيد 19»، ومن بعده بفترة قصيرة، أعلن ابنه أبهيشيك باتشان وزوجته إيشواريا راي وابنتهما البالغة من العمر 8 سنوات، إصابتهم بالفيروس.

حالة صدمة
وفي الفترة الماضية، خيّم الحزن على الكثير من الأسر الفنية، وأصيب الجمهور بحالة من الضيق الشديد، لفقدانهم نجوماً كان لهم أثر كبير في الفن وحياتهم الشخصية، ولا يزال مسلسل إصابة الفنانين بـ«كورونا» المستجد أو قضاء المرض عليهم مستمراً، إذ لم تستجب بعض من الحالات إلى العلاج المكثف، مثل الفنانة الراحلة رجاء الجداوي التي أصيب محبوها بحالة من الصدمة، بعد سماع خبر وفاتها بسبب الفيروس المستجد.

تجربة الوباء
وفي الفترة الأخيرة، أعلن عدد من النجوم الخليجيين والعرب والعالميين، عن إصابتهم بـ«كوفيد- 19»، كما شارك بعضهم جمهورهم عبر فيديوهات بثت عبر «يوتيوب» ومواقع التواصل، يعرضون من خلالها تجربتهم مع هذا الوباء، ومن بينهم الإماراتي إبراهيم المريسي، والعُماني إبراهيم الزدجالي الذي كتب تغريدة: «تعافيت من مرض كورونا، بعد معاناة 20 يوماً، وأنا حالياً بصحة وعافية». الأمر نفسه بالنسبة للفنان المصري كريم قاسم الذي نشر «فيديو» من داخل منزله وهو يشرح تجربته مع هذا الوباء بعد شفائه منه، وهذا ما حدث أيضاً مع النجمة إيمان العاصي التي أصيبت بفيروس «كورونا»، وخضعت للعزل المنزلي حتى تعافت منه.

إعلان الإصابة
وكان النجم توم هانكس وزوجته الممثلة والمغنية ريتا ويلسون، أول نجوم هوليود الذين أعلنوا إصابتهم بـ «كورونا» في مارس الماضي، أثناء وجودهما في أستراليا لإنتاج فيلم «Baz Luhrmann›s Elvis Presley biopic»، حيث تم وضعهما في الحجر الصحي بأستراليا، قبل أن يستكملا علاجهما، ويعودان إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد الشفاء، كما كشف هانكس أنه عانى إثر إصابته من آلام شديدة، وأن التجربة الأصعب كانت من نصيب زوجته التي عانت أكثر منه، في ارتفاع في درجة الحرارة، وفقدان الإحساس بالتذوق والشم، وقد خرج كلاهما بعد بضعة أيام من المستشفى في مدينة «جولد كوست» على الساحل الشرقي لأستراليا. كما أعلن الممثل البريطاني إدريس إلبا، عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل، أن فحصه للفيروس المستجد كان إيجابياً، ووضع نفسه في العزل حتى تماثل للشفاء.

سهام قاتلة
ورغم أن أغلب الفنانين لم يصابوا في حقيقة الأمر بالفيروس القاتل، إلا أن إشاعة إصابتهم كانت مثل السهام القاتلة، خصوصاً لأنها سببت لهم ولعائلتهم ومحبيهم حالة من القلق والخوف، حيث أثار تغيب «الزعيم» عادل إمام عن تسلم تكريمه من مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، حالة من القلق، خصوصاً مع انتشار أنباء حينها تفيد بتعرضه لنزلة برد ألزمته الفراش، ما جعل البعض يعتقد أنه أصيب بالفيروس، ولكن نجله المخرج رامي إمام أعلن أن والده يعاني نزلة برد وليس «كورونا».

 لطيفة تنفي
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي إشاعة إصابة الفنانة التونسية لطيفة بـ«كورونا»، لذا سارعت لنفيها عبر حسابها الرسمي بـ«تويتر»، قائلة: «أنا صار لي أسبوع حابسة نفسي في غرفتي، ولابسة الماسك بالفلتر، أخدت برد بسبب التكييف في الاستوديو، وأخدت أدوية وخفيت، محدش منكم يخاف من شوية برد يجيله».

 تامر وحماقي
تفاجأ الفنانان تامر حسني ومحمد حماقي، بأخبار تعلن إصابتهما بـ«كوفيد- 19»، وتسلمهما العديد من الاتصالات والرسائل من أقاربهما وأصدقائهما ومحبيهما يطمئنون على حالتهما الصحية، ما جعلهما يعلنان عبر حسابتهما بمواقع التواصل، أنهما بخير وكل ما قيل لا يمت للواقع بأي صلة، ولكي يؤكد حماقي صحة الكلام، فقد صور نفسه من داخل منزله لكي يطمئن الجميع أنه بخير، وطالب متابعيه الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس الخطير.

خالد عبد الرحمن يعلن إصابته بـ«كورونا»
كشف الفنان السعودي خالد عبد الرحمن مؤخراً، عن أن دخوله المستشفى كان بسبب عارض صحي، وهو ارتفاع اليوريك بالدم، وكان قبلها قد أجرى تحليل «كورونا» واتضحت إصابته بالفيروس المستجد، فأمضى بالمستشفى قرابة 10 أيام، وهو الآن بصحة جيدة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©