الأحد 19 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

الصاجات.. إيقاع الفرح

الصاجات.. إيقاع الفرح
26 مارس 2021 00:06

أبوظبي (الاتحاد)

الصاجات.. آلة موسيقية قديمة مصنوعة من النحاس تسمى بـ «آلة الإيقاع»، ارتبطت بالنساء في مصر نتيجة تأثير الثقافتين اليونانية والرومانية على المصريين، فقد كانت تستخدم مثل تلك الآلات التي تدخل ضمن آلات الطرق في الأعياد عند المصريين القدماء.

للصاجات أسماء عدة بحسب كل بلد، منها «قراقب» «والزلس» و«سالاسيه» في تركيا و«تال» في الهند و«كاستانيت» في إسبانيا، لديها أحجام عدة، منها الصغير وقطره من 3 – 6 سم، تستخدم في الاستعراضات الموسيقية وفرق التنورة، وتستخدم كجزء أساسي في بعض الرقصات مثل «الفلامينجو» في إسبانيا المعتمدة كلياً على الصاجات الخشبية، والرقص الشرقي في مصر الذي اعتمد فترات طويلة على الصاجات، وكان يقاس مقدار احتراف الاستعراض الشرقي بمقدار احتراف عازفه في استخدام الصاجات، ويعزف عليها عن طريق تثبيتها على إصبعي الإبهام والوسطى في كلا اليدين بوساطة أشرطة مطاطية.

الصاجات شائعة كثيراً لدى عازفي الإيقاع والراقصين في فرق الاستعراض الشرقي، إذ إنها تضيف لوناً جميلاً على الآلات الإيقاعية الأخرى.
الحجم المتوسط يستخدمه الباعة بشكل أكبر، وهي زوج من الصاجات يصل طول قطر الواحد منه إلى 17 سم تقريباً وسمكه 2 ملل تقريباً، ويصنع هذا الصنف محدباً في وسطه ومنحنياً من حافته إلى أعلى، ويمسك المؤدي هذه الصاجات بأصابع كف إحدى يديه في وضع يسهل معه نقر الواحدة بالأخرى، ويشيع استخدام هذه الصاجات لدى باعة العرق سوس على نحو خاص.

الحجم الكبير يطلق عليه «الطورة» وينتشر لدى فرق المنشدين والمراسم الدينية، وتعتبر من ضمن الأدوات الأساسية في أداء المراسم الدينية في مصر وفي الهند قديماً، وكانت الصاجات تستخدم في مراسم الجنازات تعبيراً عن الحزن في بعض الدول قديماً مثل اليونان القديمة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©