الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

الثراء النفسي.. مفهوم جديد للسعادة

الثراء النفسي.. مفهوم جديد للسعادة
16 أكتوبر 2021 00:53

د. شريف عرفة

هناك نوعان رئيسان من السعادة، حسب التقسيم المعتاد في دراسات علم النفس الإيجابي..
سعادة المشاعر:  كالفرح والمتعة والسكينة..
سعادة المعنى: أي الإحساس بالواجب والحياة بدافع القيام بدورك في الحياة.
إلا أن دراسة حديثة كشفت وجود خيار ثالث يفضل كثير من الناس أن يتخذوه، ومعتبرين إياه نوعاً مختلفاً من السعادة.. وهو: الثراء النفسي.
في دراسة نشرت حديثاً في دورية «سايكولوجيكال ريفيو» تحمل عنوان «حياة غنية نفسياً: ما وراء السعادة والمعنى» للباحثين «شيجهيرو أويشي» من جامعة فيرجينيا، و«إيرين وستجيت» في جامعة فلوريدا، استطلعا آراء الناس في تسع دول «هي الهند وسنغافورة وأنجولا واليابان وكوريا الجنوبية والنرويج والبرتغال وألمانيا وأميركا» لمعرفة وصف الحياة المثالية من وجهة نظرهم. فوجدوا أن الناس لا يبحثون عن المشاعر الإيجابية فقط، ولا عن المعنى فقط، بل يبحثون عن حياة متعددة الأبعاد.. فيها تجديد وتنوع واختلاف.. ما جعل الباحثان يؤكدان في الدراسة أن الثراء النفسي هو جانب مهم لما يعتبره الناس حياة جيدة.

معنى الثراء النفسي
الثراء النفسي ببساطة، هو أن تكون حياة الإنسان حافلة بالتجارب الحياتية المختلفة التي تثير لديه مشاعر وأفكاراً أكثر عدداً وتنوعاً.
ما الذي يجعل حياة شخص ثرية نفسياً؟ يبدو أن السر يكمن في الرغبة في التجديد والتطور وعدم الركود.. ففي استطلاع الرأي الذي استخدمه الباحثان، كان الأثرياء نفسياً يتفقون مع عبارات مثل «كانت حياتي مليئة بالتجارب الفريدة وغير العادية». الاهتمام: «لقد مررت بالكثير من التجارب المثيرة للاهتمام». وأيضاً «على فراش الموت، من المحتمل أن أقول إنني قد رأيت وتعلّمت الكثير».

زيادة الثروة النفسية
يتسم الذين يتمتعون بثراء نفسي مرتفع بمجموعة من الصفات والقدرات الذهنية.. مثل كونهم أكثر استقلالية في حياتهم وأكثر تقبلاً لذواتهم، مقبلون على التجديد وإحداث تغييرات في حياتهم طوال الوقت، فلا يلتزمون بهدف واحد طوال الوقت، بل يعتبرون حياتهم محطات متعددة تشمل أهدافاً متنوعة.. يعتبرون أن حياتهم رحلة من النمو والتطور الشخصي لتحقيق هدف تلو الآخر.. خوض التجارب يجعلهم أكثر حكمة في فهم الحياة، فيدركون تعدد الدوافع التي تحرك الآخرين.. نسبية المعرفة من الأمور التي يدركها الإنسان مع تعمقه في خوض التجارب الإنسانية واحتكاكه بظروف الناس واختلاف منطلقاتهم الفكرية ودوافعهم النفسية، فيصبح أكثر تقبلاً للتغيرات الاجتماعية التي تحتوي اختلاف الناس، وتنوع مشاربهم.

خطوات عملية
- كن مثقفاً: يرى الباحثون في هذه الدراسة أن الثراء النفسي مرتبط بالفضول وطرح الأسئلة طوال الوقت.. ما يقود للرغبة في البحث عن إجابات والتعمق في المعرفة، ما يدفع للتعلم باستمرار ليكون الشخص أكثر دراية وعلماً كي يروي فضوله، وهو ما يجعل هؤلاء الأشخاص يتمتعون بأساليب تفكير أكثر تعقيداً من غيرهم.
- جدد حياتك: يبدو أن تنمية الثراء النفسي ممكن عن طريق توسيع دائرة الخبرات النفسية.. بالسفر ومقابلة الناس وتوسيع دائرة العلاقات الاجتماعية بمعرفة أناس مختلفين عن الدائرة الاجتماعية المألوفة، خوض تجارب نفسية أكثر تنوعاً وعمقاً مما هو معتاد يحقق الثراء النفسي أكثر من الركون للمعتاد الذي لن يحقق جديداً.
- حرك وجدانك: من يتمتعون بهذه الصفة يختبرون المشاعر بشكل مكثف، سواء كانت إيجابية أو سلبية. فاسع وراء شغفك وافعل ما يسعدك وواجه ما لا يسرك.. لا تجعل الحياة رمادية خالية من المشاعر، بل خض تجارب الشعورية المختلفة كي تفهم نفسك، وتجعل حياتك أكثر ثراءً وتنوعاً.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©