الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

«حمدان بن محمد لإحياء التراث» يعزّز السنع والموروث الشعبي

«حمدان بن محمد لإحياء التراث» يعزّز السنع والموروث الشعبي
1 مارس 2023 17:33

أبوظبي (الاتحاد) 

استمراراً لرسالة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الوطنية، التي تستهدف المجتمع المحلي على مستوى الدولة، وفي إطار رؤيته بأهمية رعاية الأجيال وتوفير كل ما يسهم في تربيتهم وتطوير قدراتهم وتوجيههم بشكل سليم، لبناء جيل متسلح بثقافته وهويته الوطنية، ألقى عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، محاضرة بعنوان «السنع والموروث الشعبي» في نادي المدام الثقافي الرياضي، وذلك بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية في منطقة المدام. 

وتضمنت المحاضرة عدداً من المواضيع المرتبطة بالموروث الشعبي النابع من أخلاقيات المجتمع المحلي والروابط الأسرية، والتعاون والتعريف بالمواطنة والهوية الوطنية، وسواها من المبادئ التربوية العامة في سبيل تنشئة جيل واع محب لمحيطه ووطنه.
تمت المحاضرة بحضور رئيس المجلس البلدي ورئيس نادي المدام الثقافي الرياضي سلطان محمد معباد هويدن، ومجموعة من طلاب المدارس التابعة للمنطقة، وتضمنت عدة محاور، تناول ابن دلموك خلالها أهمية برّ الوالدين وطاعتهما، وضرورة الالتزام بتعليماتهما لأنها مبنية من حبهما لأطفالهما، وحرصهما الكبير على أن يكونوا ناجحين وفاعلين في مجتمعهم بالمستقبل، كما دعاهم في حديثه إلى التمسك بتراثهم وموروثهم الشعبي لصون هويتهم الوطنية والحفاظ عليها.
وتطرق ابن دلموك إلى المسؤولية المجتمعية، حيث اعتبر الجيل الناشئ الركيزة الأساس وعنواناً للأمل والتطور في المجتمع، حيث يجب تقديم كل الدعم اللازم للترابط الأسري الذي يُعتبر نقطة الانطلاق، حيث للأسرة الدور الأكبر بهذا الشأن. وبقدر ما يكون الأهل والأخوة والأصدقاء متقاربين من ناحية العيش والعلاقات العائلية وصلة الرحم، بقدر ما تتكوّن لدينا أسرة ومجتمع متماسك ومترابط، الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على الترابط المجتمعي، ما يشكل الركيزة الأساس والأهم في طريقنا لإحياء التراث والحفاظ على هويتنا الوطنية.
وختم ابن دلموك حديثه بالقول إن رعاية عيالنا والاهتمام بهم في هذه المراحل العمرية مسؤولية وطنية تقع على عاتق كل مواطن، وبقدر ما نعمل ونسخّر جهودنا في تربيتهم في هذه المرحلة، سيكون حصادنا ونجاحنا وفيراً في المستقبل.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©