الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

"إرثي" يشارك في "أسبوع ميلان للتصميم 2023"

"إرثي" يشارك في "أسبوع ميلان للتصميم 2023"
14 ابريل 2023 17:55

يشارك مجلس "إرثي" للحرف المعاصرة التابع لـ"نماء" للارتقاء بالمرأة، في "أسبوع ميلان للتصميم 2023"، أكبر حدث تصميم سنوي في العالم، والذي يقام في مدينة ميلان الإيطالية من 17 إلى 23 أبريل الجاري. ويعرض المجلس إنجازاته في مجال الحرف المعاصرة في معرض خاص، ليعرّف الجمهور الإيطالي والأوروبي، والزوار من مختلف أنحاء العالم بجماليات أعمال مستوحاة من التراث الإماراتي بهوية معاصرة.ومن المقرر أن يتضمن معرض "ارثي" الذي يأتي بالتعاون مع "استوديو مستر لورانس"، تصاميم مشتركة بين المجلس ومجموعة من العلامات العالمية. ويتضمن المعرض أعمالاً مشتركة مع حرفيين ومصممين وشركات، منهم المصممة غاية بن مسمار، وريم سيف المزروعي، واستوديو ميرميلادا الذي يتخذ من مدينة برشلونة الإسبانية مقراً.
ويسلِّط المعرض الضوء على جهود مجلس "إرثي"، الذي تترأسه قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، في تعزيز التعاون والشراكات مع الحرفيين ومهندسي العمارة والمصممين والمدنيين والقيمين والباحثين والفنانين وعلماء الجيولوجيا والكيمياء والأحياء وخبراء الحرف التراثية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، إذ تجسد الأعمال المعروضة ريادة المجلس في الجمع بين العادات والتقاليد والحرف التراثية والتكنولوجيا الحديثة لتسليط الضوء على عمق تفاصيل التاريخ التراثي والحرفي لدولة الإمارات وجذورها الثقافية، بالإضافة إلى التركيز على سبل الاستفادة من المهارات وتسخيرها لمشاركة قصص النجاح والتجارب الوطنية الإماراتية مع العالم.
ويهدف المجلس من خلال مشاركته إلى إظهار مكانة التصميم ودوره في تعزيز الوعي بأهمية حماية الحرف اليدوية التقليدية والحفاظ عليها للأجيال المقبلة، وتوظيف مواهب ومهارات الحرفيات المحليات اللاتي يمارسن الحرف التقليدية في ثقافاتهن المختلفة حول العالم، إذ يحتفي المجلس بحرف السفافة والزفانة والفروخة والسدو والقرقور في مجموعاته التي يعتزم عرضها خلال الحدث العالمي.
وينتظر رواد الحدث تعاون هو الأول من نوعه، حيث يستعرض "إرثي" خلال "أسبوع ميلان للتصميم" نتائج بحثين أكاديميين، يستكشف الأول طرق الصنع والاستهلاك المحلية، ويسلط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه المكونات المختلفة وأساليب الحرف اليدوية المبتكرة في تشكيل علم التضاريس والبيئات المبنية في دولة الإمارات، كما يعمل على إظهار التراث الثقافي المشترك من خلال محاولة فهم هذه الوصفات وتوثيقها وإعادة تصميمها، وتحديد المواقع والطرق التقليدية المستخدمة في التنقيب والحصاد والحرف اليدوية وعلاقتها المباشرة بفن الطهو والعمارة والتصميم، والذي يشكل رحلة تعليمية مستمرة حول المعنى الحقيقي للاستدامة.
وعمل المجلس على بحث تجريبي ثانٍ وهو مشروع "مختبرات التصميم" في دورته الثانية، بحيث تم التركيز في العام الأول من المشروع على إعداد برنامج زمالة بحثية مع كلية العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأميركية في الشارقة، وعمل الباحثون على دراسة سلسلة من الخرائط الحضرية التي تعود إلى بيئات مختلفة في دولة الإمارات، ومن ثم تسنى لهم الإبداع في وضع وصفات تركيبات مبتكرة للبناء أصبحت في حد ذاتها نسخة "حرفية" معاصرة. وقد أثمرت هذه الزمالة عن مكتبة قيِّمة تضم مجموعة من التركيبات من المواد وأساليب التصميم التي ستشكل مستقبل المواد والحرف المحلية في دولة الإمارات بهدف الحفاظ عليها ليستكشفها الحرفيون، والصناع، والمصممون، والمهندسون المعماريون على نطاق أوسع.
وقالت ريم بن كرم، مدير "نماء" للارتقاء بالمرأة: "نحن فخورون بعرض ثمار سنوات من العمل الجاد والبحث والعمل الميداني والتعاون مع شركاء من أنحاء العالم في دورة العام الجاري، إذ تمثل هدفنا منذ مشاركتنا الأولى بإعادة الدور المؤثر للحرف اليدوية في المجتمع من خلال دمجها بالتكنولوجيا، ومواصلة استكشاف البحوث والتجارب الحرفية لتعزيز الابتكار في المنطقة بمشاركة الحرفيات، ويشكل معرضنا في ميلان هذا العام شهادة على نجاح جهودنا في تحقيق هذه الرؤية".
وأضافت: "تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مجلس إرثي للحرف المعاصرة، يسرنا أن نحظى بهذه الفرصة الجديدة لعرض مساهمات الشارقة في عالم التصميم والحرف اليدوية، فإنجازاتنا تعكس إيماننا بأهمية الثقافة ودورها في تشكيل وبناء المستقبل".
وضمن فعاليات "أسبوع ميلان للتصميم" لهذا العام، تستضيف منطقة التصميم "سنكويه فييه" 5VIE في شارع سيزاريه كورينتيه 14 معرض "إرثي" الذي يقدم للزائرين فرصة فريدة لاستكشاف الثقافة والحرف والموارد التقليدية في دولة الإمارات، وينظم "إرثي" مجلساً للسفيفة في حي آلكوفا، شارع فيا ماركو أوريليو 21 – 20127، يومياً من الساعة 11:00 صباحاً حتى الساعة 7:00 مساءً. والمعرض نتاج تعاون مشترك بين "إرثي" وبرنامج "أتيلييه لوما" التابع لمركز "لوما آرل" للفنون.
ويواصل "إرثي" فتح آفاق جديدة في عالم التصميم والحرف، ويشكِّل حضوره في "أسبوع ميلان للتصميم" شهادة على التزامه الراسخ بالترويج للتراث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©