الخميس 25 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

علاج واعد يقضي على التهاب المفاصل ويجدد الغضروف

التهاب المفاصل
23 ابريل 2023 00:31

طور باحثون أميركيون دواء واعدًا بالخلايا القابلة للحقن لعلاج التهاب المفاصل يقلل في الوقت نفسه الالتهاب ويجدد أيضًا الغضروف المفصلي.
يقدر أن مرض التهاب المفاصل يؤثر على أكثر من 520 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من الألم والالتهابات. يحدث التهاب المفاصل عادةً بسبب الإجهاد الميكانيكي أو الصدمة في المفصل، مما يؤدي إلى تلف الغضروف الذي لا يمكن إصلاحه بشكل طبيعي.
قالت المؤلفة الرئيسية جوانا بولاندر من معهد "ويك فورست للطب التجديدي" التابع لكلية "ويك فورست للطب" في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة "بدون فهم أفضل لما يحفز بدء الإصابة بالتهاب المفاصل وتطوره، سيكون العلاج الفعال محدودًا"، مضيفة "في البداية، درسنا ما يحدث في مفاصل هشاشة العظام، وقارننا هذه العمليات بالبيئات الوظيفية، واستخدمنا هذه المعلومات لتطوير علاج الخلايا المناعية".
الفصال العظمي أول التهاب المفاصل هو مرض يصيب جهاز المفاصل. يشتمل المفصل على غشاء زلالي، وهو نسيج ضام يبطن السطح الداخلي للمفصل. يعمل الغشاء على حماية المفصل وإفراز سائل تشحيم مملوء بعناصر الخلية اللازمة للحفاظ على بيئة صحية وتوفير حركة خالية من الاحتكاك.
في المفاصل السليمة، عند حدوث إصابة، يقوم الجسم بتجنيد جيش من الخلايا الالتهابية وإرسالها إلى موقع الإصابة للمساهمة في تنظيف الأنسجة التالفة. ومع ذلك، في المفصل العظمي، تؤدي الإصابة المؤلمة إلى التهاب الغشاء الزلالي وتلف الغضروف.
وقال المؤلف المشارك غاري بولينج، جراح العظام في معهد "ويك فورست للطب التجديدي"، إنه "مع مرور الوقت، يزداد الالتهاب سوءًا. مما يؤدي إلى تدهور الغضاريف المبطنة لعظام المفاصل والتهاب مزمن في الأنسجة المحيطة".
من أجل هذه الدراسة، التي نُشرت في مجلة Science Advances، شرع فريق البحث في التحقيق في ما يحدث في بيئة المفصل العظمي ويمنع حدوث عملية الشفاء.
قال الدكتور جوستافو موفيجليا، الباحث في المعهد "قمنا بتقييم ما إذا كانت مجموعة الخلايا الموجودة في بيئة السوائل المشتركة تفتقر إلى القدرة على المساهمة في إصلاح الأنسجة الوظيفية، أو إذا كان هناك شيء ما في البيئة يضعف قدرتها على القيام بذلك".
عزل الفريق الخلايا من السائل المفصلي لمرضى التهاب المفاصل، وفصل الخلايا عن السائل وفحصها بمفردها، ولكن أيضًا في وجود السائل الذاتي. بعد فصلها عن السائل، رأوا أن الخلايا لديها القدرة على الخضوع للعمليات المطلوبة لإصلاح الأنسجة الوظيفية. عندما أضافوا نسبة صغيرة من السائل مرة أخرى إلى اختبار مزرعة الخلية، تراجعت قدرات الخلايا، أي أنها لم تتمكن من القيام بعملها، مما يشير إلى أن بيئة التهاب المفاصل تمنعها.
بناءً على هذه النتائج وما هو معروف عن إصلاح الأنسجة الوظيفية، تم تصميم علاج خلوي يمكنه تجديد الغضروف والتغلب على البيئة الالتهابية.
قال أنتوني أتالا، كبير مؤلفين ومدير معهد "ويك فورست" للطب التجديدي "ينشّط الغضروف الخلايا المناعية التي تستهدف الالتهاب، جنبًا إلى جنب مع الخلايا السلفية (Progenitor cells) التي تساعد على تجديد الأنسجة. إنه حقًا اتصال ديناميكي بين هاتين المجموعتين من الخلايا وهو أمر حاسم لفعالية العلاج".
يؤدي الجمع بين الخلايا إلى العلاج المتزامن للعديد من الجوانب التي ينطوي عليها التهاب المفاصل: الالتهاب الزلالي، وتدهور الغضاريف، وتصلب العظام تحت الغضروف.
اختبر العلاج في نموذج ما قبل السريري ووجد أن لديه القدرة على عكس تلف الغضروف في الغشاء الزلالي وتقليل الالتهاب أيضًا. لتقييم الفعالية السريرية، أجريت دراسة على تسعة مرضى يعانون من التهاب المفاصل المؤكد والذين حصل كل منهم على حقنة أو حقنتين. تم تقييم فعالية العلاج من خلال تسجيل الألم والحياة الوظيفية، ومسح التصوير بالرنين المغناطيسي قبل وبعد العلاج وتم الحصول على خزعة من مريض واحد.
بمجرد العلاج، لاحظ المرضى تحسنا في نوعية الحياة وفي القدرة على المشاركة في الأنشطة الترفيهية، وقلّ الألم. بالإضافة إلى ذلك، أكدت دراسات التصوير بالرنين المغناطيسي تجديد الغضروف. هناك حاجة لدراسات سريرية إضافية لتقييم النتائج في عدد أكبر من المرضى وكذلك لتقييم الاختلافات المحتملة في المرضى في مجموعات فرعية محددة.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©