السبت 25 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

صربيا.. صدمة وحزن غداة مجزرة نفذها طفل في مدرسته

صربيا.. صدمة وحزن غداة مجزرة نفذها طفل في مدرسته
4 مايو 2023 18:50

سادت حالة من الحزن صربيا، اليوم الخميس، غداة مجزرة بعملية إطلاق نار غير مسبوقة شهدتها مدرسة في العاصمة بلغراد وأقدم فيها تلميذ يبلغ من العمر 13 عاماً على قتل ثمانية من رفاقه وحارس أمني.
استهلّت الفصول الدراسية، في جميع مدارس هذا البلد البلقاني، بدقيقة صمت حداداً على ضحايا المجزرة.
بدوره، أعرب الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، الذي خاطب الأمة مساء أمس الأربعاء، عن أسفه لـ"أحد أصعب الأيام في التاريخ المعاصر" لصربيا.
وأعلنت الحكومة حداداً وطنياً لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من غد الجمعة. كما سيتمّ إلغاء أو تقليص عدد الاحتفالات والمناسبات المخطّط لها في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه أقلّ من سبع ملايين نسمة.

وقالت ميليفا ميلاسوفيتش، وهي محامية متقاعدة تبلغ 85 عاماً وتسكن قرب المدرسة حيث وقعت المجزرة، "بكيتُ طيلة نهار أمس. كان ابني يرتاد هذه المدرسة".
في الأثناء، كانت مدرسة "فلاديسلاف ريبنيكار" الابتدائية الواقعة في حيّ "فراكار" بوسط بلغراد، مغلقة صباح الخميس. وكانت الشرطة لا تزال موجودة عند مدخل المؤسسة.
وأطلق تلميذ يبلغ 13 عاماً، صباح الأربعاء، من مسدّس من عيار 9 ملم النار في المدرسة، ممّا أسفر عن مقتل حارس الأمن وثلاثة تلامذة في الممرّات، قبل أن يتوجّه إلى فصل دراسي حيث أطلق النار أولاً على المعلّمة ثمّ على التلاميذ.

تلميذان بحالة حرجة
في المجموع، قتل التلميذ سبع فتيات وفتى تراوح أعمارهم بين 12 عاماً و14 عاماً، إضافة إلى الحارس الأمني. وأُصيب ستّة أطفال ومعلّمتهم بجروح، ونُقلوا إلى المستشفى.
وصباح الخميس، أعلن مسؤولون في مستشفيين ببلغراد نُقل إليهما المصابون، أنّ تلميذين، هما فتى وفتاة، أصيبا بجروح خطيرة وما زالا في "حالة حرجة".
وكتبت صحيفة "فيسيرنجي نوفوستي" اليومية على صفحتها الأولى، "تحطيم الشبيبة خلال درس التاريخ"، بينما قالت صحيفة "داناس" إنّ "صربيا في حالة صدمة وحزن".
قبض على المهاجم بعد وقت قليل على وقوع المجزرة، في باحة المدرسة حيث كان ينتظر وصول الشرطة. وقال فيسيلين ميليتش قائد شرطة بلغراد إنّه هو من اتصل بالشرطة ليخبرها بما فعله للتو.

وأضاف ميليتش للتلفزيون الوطني الصربي "قال إنه أطلق النار على أشخاص في المدرسة وإنه (...) مريض نفسياً يحتاج إلى أن يهدأ".
وتابع قائد شرطة بلغراد "قال في إفادته (للشرطة) بشأن مسرح الجريمة: كنت أنتظر هذا اليوم. هنا الظروف الأفضل لأنّني... يمكنني إنهاء كلّ شيء في يوم واحد". وأشار إلى أنّ الفتى وضع "قائمة بالأشخاص الذين كانوا يغضبونه أكثر من غيرهم".

- "أهداف ذات أولوية"
كان ميليتش أعلن في مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، أنّ المهاجم، الذي وُضع في مستشفى للأمراض النفسية، "استعدّ لإطلاق النار لمدة شهر"، وأنّه وضع مخطّطاً للمدرسة مع أسماء "الأهداف ذات الأولوية".
وقبض على والد مطلق النار، المالك الشرعي للسلاح المستخدم، وهو طبيب حسن السمعة وُضع قيد الحبس الاحتياطي لمدة 48 ساعة. كما تمّ اعتقال والدته.
بعدما تجمّع آلاف الأشخاص أمس الأربعاء، واصل السكّان اليوم الخميس تكريم الضحايا أمام المدرسة، حيث يضعون الزهور والألعاب والرسائل ويضيئون الشموع.

المصدر: آ ف ب
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©