الجمعة 24 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

أمل جديد لتنشيط خلايا في شبكية العين واستعادة البصر

شبكية العين
7 مايو 2023 00:25

بات هناك أمل جديد لاستعادة محتملة للرؤية لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الشبكية التنكسية، وذلك بفضل عمل باحثين في جامعة مونتريال الكندية.
نُشر هذا الأسبوع في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences وأشرف عليه أستاذ الطب ميشال كايويت، مدير أبحاث البيولوجيا العصبية الخلوية في معهد مونتريال للأبحاث السريرية التابع لجامعة مونتريال.
اكتشف الفريق البحثي، الذي يقوده كايويت، أن الخلايا الكامنة في الشبكية (الخلايا الدبقية) يمكن تحفيزها للتحول إلى خلايا تشترك في بعض الخصائص مع المستقبلات الضوئية المخروطية، والتي تسمح بإدراك الألوان والقراءة والقيادة.
ينتج تنكس الشبكية الموروث عن فقدان الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين في الجزء الخلفي من العين. عندما تتدهور هذه الخلايا بسبب المرض، لا تستبدل ويعاني المريض من فقدان البصر الذي يمكن أن يتطور إلى العمى الكامل.
على الرغم من وجود طرق مختلفة مثل العلاج الجيني والتي توفر الأمل في إبطاء أو منع تقدم فقدان الخلايا المستقبلة للضوء، فإن هذه التقنيات لا يمكنها استعادة الخلايا المفقودة. وبالتالي، فهي غير مفيدة للمرضى في المراحل المتقدمة من المرض.
من هنا تأتي، الحاجة الملحة لتطوير علاجات تجديدية يمكن أن تحل محل الخلايا المفقودة وتمكّن بالتالي من استعادة الرؤية. تتمثل إحدى الطرق الواعدة في استخدام الخلايا الجذعية لتوليد مستقبلات ضوئية يمكن زرعها في عين المريض، لكن هذه التكنولوجيا تواجه الآن تحديات كبيرة تؤدي إلى إبطاء استخدامها في الممارسة السريرية.
في نهج يتجنب الحاجة إلى الزرع، وجد فريق كايويت طريقة لإعادة تنشيط الخلايا النائمة في شبكية العين وتحويلها إلى خلايا شبيهة بالعصبية يمكن استخدامها في النهاية لاستبدال الخلايا المفقودة في تنكس الشبكية.
قالت كاميل بودرو-بينسونولت كاتبة الدراسة الأولى، الحاصلة على الدكتوراه في جامعة مونتريال مؤخرا بفضل هذا الاختراق "حددنا اثنين من الجينات، عند التعبير عنهما في هذه الخلايا النائمة المسماة خلايا مولر، يمكنهما تحويلهما إلى عصبونات شبكية (retinal neurons)".
وأضافت "المثير للاهتمام هو أن خلايا مولر هذه معروفة بإعادة تنشيط وتجديد شبكية العين في الأسماك. "لكن في الثدييات، بما في ذلك البشر، لا تفعل تلك الخلايا ذلك عادة، خاصة بعد الإصابة أو المرض. ونحن لا نفهم تمامًا سبب ذلك".
أشاد المؤلف المشارك أجاي ديفيد بـ"هذا التقدم المثير في مجال زراعة الخلايا"، قائلاً "قد نتمكن يومًا ما من الاستفادة من الخلايا الموجودة عادة في الشبكية وتحفيزها من أجل تجديد خلال الشبكية المفقودة، بسبب الظروف المرضية، واستعادة البصر".
بناءً على نجاحهم، يخطط العلماء الآن لإتقان فعالية هذه التقنية وإيجاد طريقة لتعزيز النضج الكامل للخلايا إلى مستقبلات ضوئية مخروطية يمكنها استعادة الرؤية.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©