الثلاثاء 28 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

7 طرق لزيادة الإبداع

7 طرق لزيادة الإبداع
27 مايو 2023 01:05

د. شريف عرفة

يعد التفكير الإبداعي مهارة مفيدة في كل نواحي الحياة. وتشير الدراسات إلى أن في الإمكان التدرب على تنمية المهارات الذهنية اللازمة له. فكيف يمكننا أن نزيد من قدرتنا عليه؟
هناك عدد من الأساليب المفيدة التي ذكرتها دراسات متنوعة.
المدخلات
الخطوة الأولى هي التشبع بأكبر كم ممكن من الأفكار الإبداعية المرتبطة بالمجال الإبداعي الذي يريد المرء أن يبدع فيه. على سبيل المثال، ينبغي للكاتب أن يكون قارئاً نهماً، ويجب لمخرج الأفلام أن يكون أولاً مشاهداً جيداً للسينما، لأن هذا 
يكسب المرء الأدوات الضرورية للعملية الإبداعية ويوسع أفقه.
التأمل
هناك دراسات تربط بين الإبداع والشرود وممارسة التأمل. ليس الشرود الذي يضيع الوقت ويبعد الإنسان عن العمل، بل المقصود هو استغلال وقت الفراغ في التفكير في المسألة بشكل غير الخطي وغير موجه في مسار محدد، لاستطلاع الحلول غير التقليدية وغير المألوفة، في مرحلة توليد الأفكار.
الشجاعة الفكرية
في اجتماعات العصف الذهني، يخاف بعض الناس من اتهام أفكارهم بالسخافة والرداءة، فيؤثرون الصمت.. وهو شعور يتعارض مع القدرة على توليد أفكار خلاقة. الخوف من الفشل يمنع المحاولة. وما عملية توليد الأفكار الابداعية الا سماح لكل الأفكار الجامحة بالخروج مهما كانت غريبة ليتم انتقاء المناسب منها والبناء عليه. لهذا يكتب المؤلف ويرسم الرسام عشرات المسودات والبروفات إلى أن يصل للبناء الإبداعي النهائي. من يخشى الخطأ، لن يطلق العنان لخياله.
التفكير التقاربي
يعتقد بعضهم أن التفكير الإبداعي يقتصر على مرحلة التفكير التشعبي «خارج الصندوق» التي تعتمد على توليد أكبر كم من الأفكار الجديدة في اتجاهات مختلفة.. إلا أن هناك مهارة ضرورية أخرى هي التفكير التقاربي «داخل الصندوق» الذي يضيق التركيز في المهمة بتفاصيلها بشكل واقعي معتمد على المعطيات المتاحة. في مرحلة التطبيق العملي، على الشخص ألا ينجرف في الشرد وإنتاج أفكار أخرى، بل عليه إجادة ممارسة مهارة إبداعية أخرى هي التركيز في تطبيق المهمة المختارة من دون تشتيت.
المجهود الجسدي
الأفكار ليست منفصلة عن تكويننا البيولوجي، فالمخ عضو يتأثر بما يعتري الجسم من تقلبات فسيولوجية. لذا تكشف دراسات عديدة أن ممارسة الرياضة -حتى لو كانت المشي- تساعد في تنشيط الدماغ، ومن ثم تحفيز عمليات التفكير الإبداعي. أحياناً يجلب الكسل الجسدي كسلاً عقلياً أيضاً.
حسب دراسات، فإن المشي يساعد في توليد الأفكار الإبداعية بشكل مستقل عن تأثيره في المزاج العام!
الراحة
من الضروري أخذ فترات راحة من المهمة الإبداعية. وجد الباحثون أن الانفصال الذهني عن المهمة بممارسة شيء آخر لا يتطلب الكثير من الجهد المعرفي، يساعد في إيجاد حلول أكثر إبداعاً حين يعود المرء لما كان يقوم به. بعبارة أخرى، من المفيد أن تريح ذهنك كي لا تحترق نفسياً!
الراحة الجسدية أيضاً ضرورية، فقد وجد باحثون أن النوم يمكن أن يسهل من إيجاد علاقات بين المعلومات غير المرتبطة، وهو أمر ضروري للتفكير الإبداعي وحل المشكلات.
العمل الجماعي
رغم أن الإبداع يبدو عملاً فردياً، إلا أنه يتطلب في بعض مراحله عملاً جماعياً لضمان جودة المخرجات. على سبيل المثال، يساعدنا العصف الذهني في التعرف على وجهات نظر مختلفة ومن ثم توليد أفكار أكثر أصالة وتنوعاً. بالإضافة للتشجيع الدعم، وتقسيم العمل، والتعلم من خبرات الآخرين..

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©