الأربعاء 22 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

كيف تؤثر قامة الإنسان على صحته؟

رجل وامرأة بقامتين مختلفتين
26 مايو 2023 23:17

رغم أن القامة، في حد ذاتها لا تسبب أي ظروف صحية، فإن دراسات أظهرت أن الطول أو عدمه قد يجعلانك أكثر أو أقل عرضة لمشاكل صحية معينة. موقع "webmd"، المتخصص في الدراسات والمعلومات الطبية، كان قد نشر تقريرا عن العلاقة بين القامة والحالة الصحية.
السرطان
تظهر بعض الأبحاث أن ارتفاعا أقل من المتوسط قد يعني أن لديك احتمالات أقل للإصابة ببعض أنواع السرطان. على سبيل المثال، أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 100 ألف امرأة في أوروبا وأميركا الشمالية أن النساء الأقصر قامة أقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض. كما أظهرت دراسة أخرى، أجريت على أكثر من 9000 رجل بريطاني تتراوح أعمارهم بين 50 و69 عاما، أن الرجال الأقصر لديهم احتمال أقل للإصابة بسرطان البروستاتا.
مرض السكري
قد يكون طول الساقين مرتبطا باحتمال الإصابة بمرض السكري من النوع 2. بناء على 5 سنوات من البيانات على أكثر من 6000 بالغ، يعتقد العلماء أن أصحاب القامات الطويلة قد يكونون أقل عرضة للإصابة بهذا النوع من السكري. ليس من الواضح سبب الارتباط بين المسألتين. إلا أن أحد الأفكار، التي حاولت تفسير العلاقة بينهما، أعادت ذلك إلى أن قصر القامة علامة على سوء التغذية أو مشاكل التمثيل الغذائي الأخرى قبل الولادة أو أثناء الطفولة.
أمراض القلب
فالأشخاص، الذين يقل طولهم عن 5 أقدام و3 بوصات، أكثر عرضة بنسبة 50 ٪ للإصابة بأمراض القلب التاجية من أولئك الذين يبلغ طولهم 5 أقدام و8 بوصات أو أطول. لا يعرف العلماء السبب وراء ذلك. لكنه قد يكون سوء التغذية أو العدوى قبل الولادة أو في مرحلة الطفولة التي تؤثر على النمو. قد يكون أيضا أن الجينات تؤثر على كل من الطول واحتمالات الإصابة بأمراض القلب في وقت لاحق من الحياة.
السكتة الدماغية
أو الجلطة الدماغية وتحدث عند نقص تدفّق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ ما يؤدي إلى موت الخلايا. ويبدو أن الأشخاص من أصحاب القامات الطويلة أقل عرضة للإصابة بها. وهذا صحيح بشكل خاص إذا كانوا يتمتعون بوزن صحي.
تجلط الدم
يمكن أن يكون تجلط الدم خطيرا، خاصة إذا تشكل في وريد رئيسي أو وصل إلى الرئتين. فقد أظهرت دراسات أنه كلما كنت أقصر، قل احتمال إصابتك بجلطة دموية في الوريد. الأشخاص الذين يبلغ طولهم 5 أقدام أو أقصر لديهم احتمال أقل للإصابة بجلطة دموية. لا يوجد تفسير لسبب ذلك حتى الآن.
مرض الزهايمر
قد يكون طول القامة ميزة إيجابية في هذا النوع من الخرف، خاصة بالنسبة للرجال. فقد أظهرت دراسة، أجريت على أكثر من 500 شخص، أن الرجال الذين يبلغ طولهم حوالي 5 أقدام و11 بوصة أو أطول أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 60 ٪ تقريبا من أولئك الذين يبلغ طولهم حوالي 5 أقدام و7 بوصات أو أقصر. قد تتمتع النساء بنفس الميزة. لكن الارتباط ببين الطول ومرض الزهايمر لا يبدو قويا بالنسبة لهن.
الحمل
النساء طويلات القامة أكثر عرضة للحمل لفترة أطول من النساء الأقصر. في إحدى الدراسات، كانت النساء، اللواتي يبلغ طولهن 5 أقدام أو أقصر، أكثر عرضة للولادة قبل بلوغهن فترة حمل كاملة من اللائي يبلغ طولهن 5 أقدام و8 بوصات أو أطول. ولكل سنتيمتر من الاختلاف في الطول بين امرأتين حاملين، أنجبت المرأة الأقصر خُمس يوم قبل الأخرى.
تساقط الشعر
أظهرت دراسة، أجريت على أكثر من 22 ألف رجل ينتمون إلى سبع دول، أن الرجال الأقصر لديهم احتمال أكبر للإصابة بالصلع. بحث العلماء عن تغييرات في جينات معينة يمكن أن تزيد من احتمالات فقدان الرجل لشعره مبكرا. وجد الباحثون أربعة جينات مرتبطة بالصلع وقصر القامة لدى الرجال.
حياة أطول
أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الأقصر يميلون إلى العيش لفترة أطول قليلا من الأشخاص الأطول ولديهم عدد أقل من الأمراض طويلة الأمد مع تقدمهم في العمر. لا يزال العلماء يدرسون أسباب هذه الرابطة. وهم يبحثون في مقدار الضرر الذي يلحق بالخلايا مع مرور الوقت، ومستويات بعض الهرمونات، وحجم الدماغ والكبد والكلى لإيجاد تفسير لهذه العلاقة.
الإنهاك الحراري
الناس الأقصر أقل عرضة لارتفاع كبير لدرجة حرارة الجسم أو ما يعرف باسم "ضربة الشمس". ذلك لأن جسم الشخص الأطول، والأثقل، يكون أكثر حرارة. في المقابل، يمكن للأشخاص الأطول أن يظلوا أكثر دفئا من الأشخاص الأقصر في الطقس البارد لنفس السبب.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©