السبت 24 فبراير 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

ماجدة الرومي تشدو للحب والسلام

ماجدة الرومي تطرب جمهورها بأعذب الأغاني في حفل «ليالي السعديات» (تصوير: مصطفى رضا)
11 فبراير 2024 01:10

 تامر عبد الحميد (أبوظبي)
ليلة طربية بامتياز عاشها جمهور العاصمة أبوظبي، ومحبو الفن الأصيل، قدمتها الفنانة ماجدة الرومي، مساء أمس، في خامسة حفلات مهرجان «ليالي السعديات»، الذي يُقام على مسرح مفتوح بجزيرة السعديات، حيث شدت، وسط حضور جماهيري فاق التوقعات، بباقة من أجمال أعمالها الغنائية الكلاسيكية والطربية التي تغنت بها للحب والرومانسية والسلام، ووجهت كلمة في بداية حفلها وقالت: أدام الله الأمن والأمان على دولة قادتها علّموا العالم كيف تُبنى الأوطان. 
«عيناك ليال صيفية»
بدأ الحفل في التاسعة مساء، وبدأ الحضور الغفير يتوافد على مسرح «ليالي السعديات» من تنظيم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وبالتعاون مع «ميرال» و«السعديات أبوظبي» و«الدار»، قبيل بدء الحفل بساعة ونصف الساعة تقريباً، وبمجرد صعود ماجدة الرومي على خشبة مسرح «ليالي السعديات» استقبلها بعاصفة من التصفيق وحفاوة كبيرة، لتبدأ حفلتها بأغنية «عيناك ليال صيفية» التي أخذ الجمهور يردد معها كلماتها حتى نهايتها.

بيتي الثاني
وأعربت ماجدة عن سعادتها بلقاء جمهورها في العاصمة أبوظبي، ضمن حفلات مهرجان «ليالي السعديات»، الذي يجمع أساطير الموسيقى والغناء من الشرق والغرب في أبوظبي، للاحتفاء بالفن الأصيل وإحياء النمط الكلاسيكي الملتزم والرصين، وقالت «أشعر دائماً في الإمارات بأنني بين أهلي وفي بيتي الثاني، وتنتابني مشاعر الطمأنينة والسلام النفسي بدءاً من اللحظة التي تطأ فيها قدماي أرض أبوظبي، لأن كل ما يحيط بك يبعث في النفس الراحة والفرح والسلام، وأكن جزيل الشكر للإمارات وقيادتها الرشيدة على الاستقبال الكريم والمحبة التي نتلقاها على الدوام من بلد الكرم، مشيدة بالحضارة والنهضة التي تشهدها دولة الإمارات في مختلف القطاعات والميادين». 
ماجدة الرومي التي قدمت في السابق حفلات في الإمارات، من أبرزها الحفل الذي أحيته ضمن فعاليات النسخة التاسعة من موسم «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية»، أدت خلال «ليالي السعديات» باقة من أشهر أعمالها الغنائية التي واكبت مسيرتها الفنية، منها «عم يسألوني عليك الناس»، و«كلمات»، إضافة إلى باقة من أغنياتها القديمة التي لامست مشاعر وأحاسيس الجمهور، ومنها «اعتزلت الغرام»، «اسمع قلبي»، «أحبك جداً»، و«كُن صديقي». 
وتتمتع ماجدة بشعبية واسعة على امتداد العالم العربي، حيث حرصت خلال مسيرتها الحافلة، على دعم الموسيقى العربية والحفاظ على حيويتها التي تتميز بجمال القصائد والمحتوى البليغ والكلمة الرصينة.
مملكة الحب
وعن جديدها، كشف ماجدة الرومي عن أنها بدأت العمل على أغنية جديدة من ألحان يحيى الحسن تحت اسم «بعت القلب»، وصرحت بأنها تحضّر أيضاً لأغنية جديدة لإحدى قصائد نزار قباني، الذي يمثل لها «مملكة الحب»، حيث تواصلت مؤخراً مع زينب قباني وطلبت منها القصيدة وسيتم تنفيذها قريباً.
كامل العدد
ولا يزال مهرجان «ليالي السعديات» الموسيقي في نسخته الأولى، يواصل تحقيق النجاحات والإنجازات الفنية، بجمع كوكبة من أساطير الغناء في الوطن العربي والعالم، لإحياء أمسيات فنية على مسرح مفتوح في الهواء الطلق، في جزيرة السعديات بأبوظبي، رفعت جميعها حتى الآن، شعار «كامل العدد»، ومنها حفل ماجدة الرومي أمس، الذي نفدت تذاكره.

مسيرة حافلة 
انطلاقة الفنانة ماجدة الرومي كانت عبر «استديو الفن 74»، الذي كان يقدمه تلفزيون لبنان، حيث غنت «يا طيور» للفنانة الراحلة أسمهان، وفي عام 1980 سجّلت ماجدة أسطوانتها الأولى والتي تضمّنت أغنيات: «يا نبع المحبة»، «ما حدا بيعبي مطرحك بقلبي»، «عم يسألوني عليك الناس» و«كل شيء عم يخلص»، ثم توالت أعمالها المتميزة حتى قدمت في مسيرتها الحافلة أكثر من 13 ألبوماً وأكثر من 45 أغنية منفردة.
نشاطات إنسانية 
نشاطات إنسانية كثيرة رسمت من خلالها ماجدة الرومي البسمة على وجوه العديد من البشر، فعلى الصّعيد الإنساني، زارت مبنى «الإسكوا» التابع لمنظمة الأمم المتحدة في بيروت، حيث تعرفت إلى الخطوات التي تتخذها المنظمة من أجل الحد من الفقر، كما تبرّعت للجامعة الأميركية في بيروت، وتحديداً صندوق المنح الدراسية، بمبلغ مالي، وهو عبارة عن عائدات إصدارها الأول من ألبومها الجديد «غزل» لتمويل دراسة الطلاب المحتاجين، ولم تبخل ماجدة بصوتها القوي الذي صدح في بكركي فرنّمت للبابا بنديكتوس السادس عشر «طوبى للساعين إلى السلام»، لدى زيارته التاريخية إلى لبنان أمام حضور الآلاف.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©