الثلاثاء 23 ابريل 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الترفيه

عباس أرناؤوط.. «بصمة» في الدراما التاريخية

عباس أرناؤوط.. «بصمة» في الدراما التاريخية
2 ابريل 2024 02:39

سعيد ياسين (القاهرة)

أثرى الكاتب والمخرج عباس أرناؤوط الساحة الفنية بعدد من المسلسلات التاريخية والدينية والسير الذاتية المتميزة، التي تُعتبر علامات بارزة في تاريخ الدراما العربية، واستند في ذلك إلى رسالة الفن السامية ودراسته الأكاديمية للإخراج في لندن. وبالرغم من أنه قدم عدداً قليلاً من المسلسلات، إلا أنه أحدث من خلالها نقلة نوعية ومهمة في الدراما، وتمت ترجمة بعضها أو دبلجتها إلى لغات عدة.
عشق أرناؤوط الفن منذ صغره، واجتذبته الكلمة والصورة، وتعلق بالأشعار والسينما، فسافر إلى المملكة المتحدة وتخصص في الفن السابع، وأخرج أفلاماً ومشروعات، وحصل على شهادة عليا في السينما، وعاد بعدها إلى الأردن حاملاً أحلامه.
جاءت بداية أرناؤوط مع إخراج المسلسلات عام 1972 من خلال مسلسل «العودة من المنفى» عن حياة عبدالله النديم، وقام ببطولته عبدالله غيث. وفي عام 1976 أخرج مسلسل «سليمان الحلبي» لأحمد مرعي ويوسف شعبان، تأليف محفوظ عبدالرحمن، وتناول في إطار يجمع بين التاريخ والخيال، قصة انتقال سليمان الحلبي من حلب لنجدة أقرانه في مصر. صنّف النقاد والمؤرخون المسلسل بأنه غيّر شكل الدراما العربية، وبعد عامين قدم مع محفوظ عبدالرحمن أيضاً مسلسل «عنترة» لعبدالله غيث وسهير البابلي. وشكّل أرناؤوط مع المؤلف محفوظ عبدالرحمن ثنائياً ناجحاً أثمر إلى جانب «العودة من المنفى» و«سليمان الحلبي» و«عنترة»، مسلسلات «الكتابة على لحم يحترق» لعبدالله غيث وسميحة أيوب، حيث سرد في إطار تاريخي وقائع الغزوات على الوطن العربي، إضافة إلى «الفرسان يغمدون سيوفهم» لحمدي غيث وصلاح السعدني، و«ليلة سقوط غرناطة» لعبدالله غيث وعبدالرحمن أبو زهرة، و«محمد الفاتح» لأحمد مرعي وأمينة رزق، و«مصرع المتنبي» لعبدالله غيث وسميحة أيوب. ابتعد أرناؤوط في بداية الألفية الثالثة عن الدراما وركز نشاطه على الأفلام التسجيلية والوثائقية، حيث أسس مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية الدولي، وعمل مديراً له منذ عام 2004، وأصدر خلال رحلته عدداً من الكتب الإبداعية والأدبية، منها «الطواحين وأنا» و«الحلاج»، «ارتعش القلب عشقاً»، «الصوت يناديني»، و«الموت إلى حد الحياة».

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©