الخميس 20 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

السيسي يدعو لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

السيسي مستقبلاً خليفة حفتر وعقيلة صالح (أ ف ب)
15 سبتمبر 2021 01:35

حسن الورفلي (القاهرة، بنغازي)

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مواصلة مصر جهودها للتنسيق مع كافة الأطراف الليبية خلال الفترة المقبلة، بما يساهم في ضمان وحدة وتماسك المؤسسات الوطنية، وصولاً إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي المنتظر نهاية العام الجاري، فضلاً عن منع التدخلات الخارجية التي تهدف بالأساس إلى تنفيذ أجنداتها الخاصة على حساب الشعب الليبي، وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية.
جاء ذلك خلال استقبال السيسي كلاً القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل.
وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، أن الرئيس المصري ثمن حرص حفتر وصالح الدائم على إنفاذ إرادة الشعب الليبي وصون مصالحه الوطنية، وذلك بهدف استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، إلى جانب الحفاظ على سيادة ووحدة الدولة الليبية.
من جانبهما، أعرب خليفة حفتر وعقيلة صالح عن تقديرهما الكبير للدور المصري الرائد، وجهودها الحثيثة والصادقة في دعم ومساندة أشقائها في ليبيا منذ اندلاع الأزمة وحتى الآن في إطار العلاقات الممتدة والأخوية التي تربط البلدين والشعبين.
كما أعربا عن عميق تقديرهما للرئيس والشعب المصري للوقوف بجانب الليبيين في إدارة المرحلة الانتقالية، ومساندتهم في المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم، خاصةً عن طريق المساهمة في توحيد الجيش الوطني الليبي، فضلاً عن الدور الحيوي لنقل التجربة المصرية التنموية إلى ليبيا والاستفادة من خبرة وإمكانات الشركات المصرية العريقة في هذا الصدد.
وأكد القياديان الليبيان اتساق مواقفهما مع المنظور المصري لإدارة المرحلة الانتقالية الليبية، خاصةً ما يتعلق بضرورة ضمان عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية قبل نهاية العام الجاري، وذلك بالتوازي مع تعزيز المسار الأمني من خلال إلزام الجهات الأجنبية بإخراج العناصر المرتزقة من داخل الأراضي الليبية حتى تتمكن المؤسسات الأمنية الليبية من الاضطلاع بمسؤوليتها ومهامها، وهو الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تعزيز جهود استعادة الأمن والاستقرار في سائر أنحاء ليبيا.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراض آفاق التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين خلال الفترة المقبلة على كافة المستويات.
وفي سياق متصل، انطلقت أعمال الاجتماعات التحضيرية للجنة العليا المصرية الليبية المشتركة الحادية عشر على مستوى الخبراء، والتي تنعقد بهدف بحث سُبُل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين، في ضوء العلاقات التاريخية والإمكانات المتاحة لتطويرها في كافة المجالات واهتمام القيادة السياسية بدعم جهود التنمية في ليبيا واستقرارها.
ويرأس الوفد الليبي وزير الاقتصاد والتجارة ﻣﺤﻤﺪ الحويج، بمشاركة ممثلي وزارات المواصلات والإسكان والخارجية والتعاون الدولي والتخطيط والشؤون الاقتصادية، والداخلية، والثقافة والتنمية المعرفية، والمالية، والخدمة المدنية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتعليم التقني والفني، والزراعة والثروة البحرية والرياضة والعمل والتأهيل، وممثلي الشركة العامة للكهرباء، والشركة القابضة للاتصالات.
في نفس السياق، كشف المتحدث باسم الحكومة الليبية محمد حمودة، بأن رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة سيتوجه إلى مصر اليوم الأربعاء، في زيارة رسمية، موضحاً أن الزيارة ستبحث بعض القضايا بين البلدين، وإبرام اتفاقيات وعدد من مذكرات التفاهم مع اللجنة العليا الليبية المصرية.
وتستضيف العاصمة المصرية القاهرة، نهاية الأسبوع الجاري، اجتماعات اللجنة العليا «الليبية - المصرية» المشتركة، بحضور رئيس حكومة الوحدة الليبية عبدالحميد الدبيبة، ونظيره المصري مصطفى مدبولي.
ووقعت حكومتا البلدين، في 20 أبريل الماضي، 11 وثيقة لتعزيز التعاون في مجالات مختلفة، خلال زيارة أجراها وفد رفيع المستوى من الحكومة المصرية برئاسة مدبولي، إلى العاصمة طرابلس برفقة عدد من الوزراء المصريين.
يذكر أن أعمال اللجنة العليا المصرية الليبية مشتركة عُقدت قبل ذلك 10 دورات آخرها في ديسمبر 2009. وترتبط مصر وليبيا بمجموعة كبيرة من الاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية تغطي كافة مجالات التعاون بين البلدين ويبلغ عددها نحو 60 وثيقة.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©