السبت 18 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

تجديد مهمة الأمم المتحدة في أفغانستان ستة أشهر

تجديد مهمة الأمم المتحدة في أفغانستان ستة أشهر
18 سبتمبر 2021 00:22

عواصم (وكالات) 

جدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، أمس، عمل بعثة الأمم المتحدة السياسية في أفغانستان لمدة ستة أشهر، في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد في أغسطس الماضي.
وطلب المجلس، المؤلف من 15 عضواً من الأمين العام أنطونيو جوتيريش، وضع تقرير بحلول 31 يناير 2022 بشأن «التوصيات الاستراتيجية والتشغيلية لتفويض البعثة، في ضوء التطورات السياسية والأمنية والاجتماعية الأخيرة».
من جانبها، دعت روسيا والصين وباكستان وقوى إقليمية أخرى الولايات المتحدة، أمس، للحوار مع «طالبان» وتمويل مساعدات إلى أفغانستان، وحثوا الحركة في الوقت نفسه على تسليم السلطة إلى حكومة أكثر شمولاً.
وهيمن مصير أفغانستان على قمة منظمة «شنغهاي للتعاون»، التي تأسست قبل 20 عاماً لتكونً منتدى للحوار بين روسيا والصين ودول الاتحاد السوفييتي السابق في وسط آسيا، لكنها تطورت في وقت لاحق إلى تكتل له طموحات إقليمية أكبر. وانضمت الهند وباكستان إلى المنظمة في 2017.
وقال زعماء المنظمة: إن مسؤولية الغرب بوجه عام والولايات المتحدة، على وجه الخصوص، هي المساعدة في منع كارثة إنسانية في أفغانستان، حيث كانت مساعدات الغرب تدعم الحكومة التي أطاحت بها طالبان في الشهر الماضي.
ودعت المنظمة إلى تحويل أفغانستان إلى بلد خال من «الإرهاب والحروب والمخدرات»، مؤكدة في الوقت نفسه أهمية العمل من أجل ضمان «عودة آمنة» للاجئين الأفغان إلى بلدهم.
جاء ذلك في بيان، صدر في ختام أعمال قمة عقدها قادة الدول الأعضاء بالمنظمة ف دوشانبي عاصمة طاجيكستان.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: «على الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي تحمل الجزء الرئيسي من الإنفاق المرتبط بإعادة بناء أفغانستان بعد الصراع، نظراً لمسؤوليتهم المباشرة عن التداعيات لوجودهم الطويل في البلاد». ودعا واشنطن إلى الإفراج عن أرصدة البنك المركزي الأفغاني المجمدة منذ سيطرة طالبان على السلطة، قائلاً: إنه بدون الحصول على هذه الأموال فإن حكام أفغانستان الجدد سيواجهون إغراء العودة إلى تجارة السلاح.
وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ: إن «بلداناً معينة» عليها تحمل مسؤوليتها عن التنمية المستقبلية في أفغانستان. وقال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان: إن الأولوية هي «الحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية وانهيار اقتصادي، وعلينا أن نتذكر أن الحكومة السابقة كانت تعتمد بشدة على المساعدات الأجنبية ووقفها قد يؤدي إلى انهيار اقتصادي». كما عبر القادة أيضا عن قلقهم بشأن الحكومة المؤقتة الجديدة في أفغانستان التي ينتمي معظم أفرادها إلى عرق البشتون.
وقال خان: إن على طالبان تشكيل «بنية سياسية شاملة» تمثل كافة الجماعات العرقية، ومنع استخدام الحركات المتشددة للأراضي الأفغانية.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©