الجمعة 14 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

الإمارات تطالب بتمكين المرأة تكنولوجياً لضمان مستقبل أفضل

نورة الكعبي تلقي بيان الدولة أمام اللجنة الأممية حول المرأة بحضور لانا نسيبة وأميرة الحفيتي (من المصدر)
11 مارس 2023 00:58

نيويورك (الاتحاد) 

أكدت دولة الإمارات، أمس، على أهمية الابتكار والتكنولوجيا والتعليم في العصر الرقمي لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات من أجل مستقبل أفضل حول العالم، داعية إلى زيادة فرص التعليم والعمل للمرأة وتمكينها من الاضطلاع بدور قيادي في مجالات التكنولوجيا والابتكار.
وقالت الإمارات، في بيان أدلت به أمام الدورة السابعة والستين للجنة الأممية المعنية بوضع المرأة، والذي أدلت به معالي نورة الكعبي، وزيرة دولة: «ندرك جميعاً الدور المهم الذي تضطلع به التكنولوجيا الرقمية في عالمنا اليوم، لا سيما من حيث تحسين جودة الحياة للمجتمعات وتطوير مختلف المجالات والقطاعات الحيوية». 
وأضافت: «مع استمرار سعينا لتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، سيكون للتكنولوجيا والابتكار دور أكثر أهمية في بناء مستقبلنا المشترك، لاسيما في المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، الأمر الذي يتطلب ضمان إدماج منظور المرأة في هذه الروابط القائمة بين التكنولوجيا والتنمية، لضمان استدامته».
وتابعت معالي نورة الكعبي: من هذا المنطلق، تواصل الإمارات، وبفضل الدعم المستمر من أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على تمكين المرأة في مجال التكنولوجيا وضمان حصولها على فرص متكافئة، داعية إلى زيادة فرص التعليم والعمل للمرأة وتمكينها من الاضطلاع بدور قيادي في مجالات التكنولوجيا والابتكار. 
ونوهت إلى أنه خلال جائحة كوفيد شاهدنا كيف أسهمت التكنولوجيا الرقمية في إتاحة الحصول على التعليم والوظائف من دون انقطاع، وقد كانت تجربة الإمارات خلال الجائحة ناجعة من حيث توسيع مناهج التعليم عن بعد وإتاحتها للجميع، حيث أطلقنا العديد من المبادرات والمنصات التعليمية الرقمية، ومنها إطلاقنا مؤخراً «الأكاديمية العالمية للمعلمين الرقميين»، وهي أول مدرسة رقمية شاملة توفر التعليم عن بعد بوسائل مرنة وذكية، حيث تشكل نسبة الطالبات فيها 55%. 
وقالت معالي الوزيرة: «تحرص الإمارات على تمكين المرأة في ميادين العلوم، إذ تبلغ نسبة الطالبات في جامعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الدولة 61%، ونعمل كذلك على توفير فرص عمل متكافئة للمرأة بعد تخرجها».
وأكدت على ضرورة الاستفادة من الفرص التي يتيحها العصر الرقمي لتعزيز مشاركة المرأة في المجال السياسي، إذ يمكن للتكنولوجيا إحداث تغييرات ملموسة في مجالي بناء السلام ومشاركة المرأة في عمليات السلام، وذلك من خلال توفير أدوات تسهم في توطيد التعاون بين المجتمعات، وتغيير الصورة النمطية عن المرأة، وإتاحة المجال لها للإعراب عن آرائها وشواغلها. 
ولفتت إلى إطلاق الإمارات مبادرة «تقنية الواقع الافتراضي» لإتاحة الفرصة للجميع لحضور جلسات المجلس الوطني الاتحادي، والذي وصلت نسبة تمثيل المرأة فيه إلى 50%.
وشددت على ضرورة ضمان مشاركة النساء والفتيات في الاستعداد للمستقبل بما يحمله من تحديات وفرص، سواء من حيث التصدي لتغير المناخ أو استكشاف الفضاء الخارجي، موضحة حرص الإمارات على أن يكون للنساء والفتيات فرص متكافئة في الحصول على التكنولوجيا المستخدمة في هذه المجالات. 
وقالت معالي نورة الكعبي: «وصلت مشاركة المرأة في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى أربعة وثلاثين في المئة، وشكلت ثمانين في المئة من الفريق العلمي الخاص بالمسبار، الأمر الذي أتاح للمرأة فرصة المشاركة في صنع القرارات والمساهمة في تطوير التكنولوجيا في هذا القطاع». 
وأضافت: «نواصل خلال استعداداتنا لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية لتغير المناخ التأكيد على أهمية إدراج منظور المرأة في جميع مناقشاتنا ذات الصلة، حيث حرصنا على أن تشكل النساء ثلثي الفريق القيادي للمؤتمر، وأن يمثلن أكثر من خمسين في المئة من الفريق الإداري، بهدف ضمان تطبيق نهج شامل ومستدام يشجع على المساواة بين الجنسين».
وأكدت على أن سد الفجوة الرقمية بين الجنسين يتطلب شراكة عالمية، لضمان تحقيق أكبر قدر ممكن من النتائج المنشودة، وبالتالي ضمان حصول النساء والفتيات على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على نحو متكافئ وبتكلفة منخفضة. 
وقالت، في ختام البيان: «لقد حان الوقت لنكثف جهودنا في هذا الصدد، وأن نعمل على قدم وساق لسد هذه الفجوات، وستواصل الإمارات العمل مع الدول الأعضاء للنهوض بالمرأة وتعزيز فرص الحصول المتكافئ على التقنيات الرقمية لضمان مستقبل أفضل للنساء والفتيات حول العالم».

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©