الإثنين 27 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

اليمن: الأجواء مهيأة لتحقيق السلام أكثر من أي وقت مضى

معمر الإرياني
11 ابريل 2023 02:17

عدن (الاتحاد)

أكدت الحكومة اليمنية، أن الأجواء مهيأة لتحقيق السلام أكثر من أي وقت مضى، مشيرةً إلى أن تحقيق تقدم في مسار الحل السلمي يُعد انتصاراً للشرعية الدستورية والتحالف العربي، ومشيدةً في الوقت ذاته بالدعم السياسي والاقتصادي والإغاثي الذي قدمته الإمارات والسعودية لليمن.
وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج أن اليمن أقرب ما يكون نحو تقدم حقيقي تجاه سلام دائم منذ بدء الحرب، داعياً إلى اغتنام الفرصة لبدء عملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.
وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في بيان نشره على حسابه الرسمي بموقع «تويتر» أمس، إن الأجواء مهيأة أكثر من أي وقت مضى لتحقيق السلام في بلاده التي تشهد حرباً جراء الانقلاب الحوثي الدموي منذ نحو 9 سنوات.
وذكر الإرياني أن «تحقيق تقدم في مسار الحل السلمي للأزمة، يعد انتصاراً للشرعية الدستورية والتحالف العربي، كونه يكرس نهجنا في الوصول إلى السلام».
وأوضح أن «ذلك يأتي خصوصاً في ظل التطورات الإيجابية الأخيرة في المنطقة، وأهمها الاتفاق السعودي الإيراني، حيث باتت الأجواء مهيأة أكثر من أي وقت مضى لتحقيق السلام».
وتابع الإرياني: «نؤكد ترحيبنا بالجهود الاستثنائية التي يبذلها الأشقاء في المملكة العربية السعودية لإحلال السلام في اليمن، ودعمنا الكامل لمساعيهم لتحقيق السلام في المنطقة، والانتقال بها من مرحلة النزاعات والاقتتال الداخلي، إلى مرحلة يسودها الاستقرار والأمن».
وأشاد الإرياني بالدعم السياسي والاقتصادي والإغاثي الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، بدءاً من تقديم وديعة للبنك المركزي اليمني، إضافة إلى منح المشتقات النفطية والمشاريع والمبادرات التنموية التي تم تقديمها مؤخراً.
وقال الإرياني: «نشدد على أن هذه المواقف ليست غريبة على أشقائنا حيث كانت بصماتهم حاضرة في كل المنعطفات التي مرت بها بلادنا لمنع انزلاق الأوضاع نحو الصراع، بدأ من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة 2011، ورعايتها جولات الحوار بين الحكومة والحوثيين، وصولاً لاتفاق السلم والشراكة، ثم جولات الحوار بين الحكومة والحوثيين تحت إشراف الأمم المتحدة، وإعلانها مبادرة لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول لحل سياسي شامل عام 2021، ودعمها مبادرة مجلس التعاون الخليجي مارس 2022 لوقف إطلاق النار وجلوس جميع الأطراف، بمن فيهم الحوثيون على طاولة المشاورات اليمنية - اليمنية».
وفي سياق متصل، أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس جروندبرج، أن اليمن أقرب ما يكون نحو تقدم حقيقي تجاه سلام دائم منذ بدء الحرب.
وقال جروندبرج، في تصريح صحفي فجر أمس: «هذه لحظة يجب اغتنامها والبناء عليها، وفرصة حقيقية لبدء عملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة لإنهاء الصراع بشكل مستدام».
والجمعة، قال مسؤول حكومي يمني رفيع المستوى لوكالة أنباء «الأناضول»، إن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي اتفقتا على تمديد الهدنة من 6 أشهر إلى سنة وإعلان الاتفاق رسمياً خلال عدة أيام.
إلى ذلك، قال رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش اليمني الفريق الركن صغير بن عزيز، إن قوات الجيش ماضية قدما حتى يتحقق السلام، والأمن والاستقرار لليمن، سواء كان ذلك بالقوة أو غيرها. 
وأكد خلال أمسية رمضانية مساء أمس الأول، أن «الدماء التي قدمت في المعارك ضد الانقلابيين لن تذهب هدراً، وأن كل ما قدمه الجيش من ضحايا لا يزيد القوات المسلحة إلا عزيمة وإصراراً حتى الوصول إلى استعادة الدولة من قبضة الحوثيين وتحقيق الأمن والاستقرار لليمنيين».

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©