الخميس 20 يونيو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

الإمارات تؤكد دعم الحوار بين صربيا وكوسوفو

لانا نسية لدى لقاء دونيكا جرفالا سشوارتز في نيويورك (من المصدر)
28 ابريل 2023 01:43

نيويورك (الاتحاد)

أكدت دولة الإمارات، أمس، دعم الحوار الذي يقوده الاتحاد الأوروبي بين صربيا وكوسوفو، مرحبة بجهود التكتل الرامية إلى تسهيل الحوار والدبلوماسية. 
وأشارت الإمارات في بيان أمام جلسة مجلس الأمن الدولي، حول بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو، إلى أن عمق العلاقات التي تربطها بكل من كوسوفو وصربيا، منوّهة بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، إلى كل من بلجراد وبريشتينا في جولة إقليمية الشهر الماضي. 
وقالت، في البيان الذي أدلت به معالي السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة: «أثناء زيارة سموه ركزت المناقشات على العلاقات الثنائية والاستقرار والازدهار الإقليميين». 
وأوضحت أن الاتفاق الأخير بين صربيا وكوسوفو هو التطور الأبرز في العلاقات بين البلدين خلال أكثر من عقد، ولابد من دعم هذا المسار محل الترحيب. 
وأضافت معالي السفيرة لانا نسيبة: «إن الإمارات ترحب بالاتفاق الذي جرى التوصل إليه في بروكسل في فبراير الماضي، على مسار العلاقات الطبيعية، وتطبيق خريطة الطريق المتفق عليها في مدينة أوخريد المقدونية».
وتابعت: «لم يكن من الممكن التوصل إلى ذلك الاتفاق لولا القيادة وحسن النية من قبل الجانبين، ونرحب بجهود الاتحاد الأوروبي في تسهيل الحوار والدبلوماسية، وتؤكد الإمارات دعمها الكامل لهذه الجهود».
وأعربت عن الأمل في أن يحافظ الطرفان على التزامهما بالحوار الذي يسهله الاتحاد الأوروبي، وتطبيق الاتفاقات الذي جرى التوصل إليها. وأضافت: «بفعل ذلك، يمكن ضمان تحقيق السلام الدائم».  وذكرت معالي السفيرة أن الإمارات ملتزمة التزاماً كاملاً بدعم هذه الجهود، على نحو يحقق السلام والازدهار لشعبي صربيا وكوسوفو، وللمنطقة بأسرها. 
واجتمعت معالي السفيرة نسيبة مع معالي دونيكا جرفالا سشوارتز، نائبة رئيس الوزراء وزيرة الخارجية والشتات في جمهورية كوسوفو، حيث بحث الجانبان الزيارة الأخيرة التي قام بها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، إلى كوسوفو. وأيضاً، ناقشتا المفاوضات الواعدة التي يقودها الاتحاد الأوروبي بين كوسوفو وصربيا، وذلك قبل اجتماع مجلس الأمن.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©