الإثنين 20 مايو 2024 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الأخبار العالمية

مطالبات عربية ودولية لإسرائيل بوقف اجتياح رفح فوراً

مخيمات النازحين الفلسطينيين في مدينة رفح (أ ف ب)
16 مايو 2024 00:52

عواصم (الاتحاد، وكالات)

تصاعدت المطالبات العربية والدولية لإسرائيل بوقف عمليتها العسكرية في مدينة رفح بشكل فوري، جاء ذلك فيما تمسك رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو باجتياح المدينة.
واعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بالتوترات مع إدارة الرئيس جو بايدن بشأن الهجوم العسكري في مدينة رفح، لكنه أكد عزمه على المضي قدماً في العملية.
وفي تصريحات تلفزيونية، قال نتنياهو: «نعم، لدينا خلاف بشأن رفح، لكن علينا أن نفعل ما يتعين علينا القيام به، وكما تعلمون في بعض الأحيان يتعين عليك ذلك، كل ما عليك فعله هو القيام بما هو مطلوب لضمان بقائك ومستقبلك». وأوضح أن «العملية ستستغرق أسابيع وستكون متدرجة».
وأعربت الولايات المتحدة ودول أخرى عن قلقها إزاء تعميق إسرائيل هجومها على رفح، مشيرة إلى مخاوف بشأن سلامة المدنيين الفلسطينيين المحاصرين. 
ودعت جامعة الدول العربية، أمس، مجلس الأمن إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات سريعة لإيقاف الحرب الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.
وأكدت الجامعة العربية في بيان بمناسبة الذكرى الـ 76 لنكبة الشعب الفلسطيني المسؤولية الدولية والقانونية والأخلاقية لمجلس الأمن في حفظ السلم والأمن الدوليين وصون القرارات الدولية. 
وأكدت «ضرورة التحرك الفوري بعيداً عن المعايير المزدوجة واتخاذ خطوات جادة وواضحة وحازمة بتدابير عملية محددة نصت عليها القوانين الدولية لإلزام السلطات الإسرائيلية بإيقاف حربها وانتهاكاتها والخضوع لإرادة المجتمع الدولي في تحقيق السلام العادل واستعادة الشعب الفلسطيني حقه في العودة لوطنه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية»، موضحة أن تلك هي «البوابة الرئيسة في طريق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم».
وأضافت أن «هذه الذكرى تتزامن مع الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي والتي راح ضحيتها أكثر من 120 ألف فلسطيني ما بين قتيل وجريح ومفقود أغلبهم من الأطفال والنساء والشيوخ وأدت إلى تدمير القطاع وتشريد سكانه».
وشددت على أن «ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وفي عموم الأرض الفلسطينية المحتلة يتطلب من جميع الأحرار في العالم الدفاع عن القضية الأكثر عدلاً وإنسانية بكل المعايير والشرائع».
وجددت الجامعة العربية تأكيدها لأهمية الدور والمسؤولية التاريخية اللذين تضطلع بهما سائر مكونات العدالة الدولية والمنظمات والهيئات ذات الصلة بحقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية، ومؤسسات المجتمع المدني للعمل على إنصاف الشعب الفلسطيني، ودعم حقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامة دولة مستقلة.
وفي السياق، طالب البرلمان العربي، أمس، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته والتدخل الفوري والعاجل لوقف الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة. 
وأكد البرلمان العربي في بيان بمناسبة الذكرى الـ76 للنكبة الفلسطينية «ضرورة تأمين الحماية الدولية للمدنيين العزل في كل الأراضي الفلسطينية والتخلي عن سياسة المعايير المزدوجة».
وذكر البيان أن «شعوب العالم الحر أصبحت أكثر وعياً ودفاعاً عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بسبب الانتهاكات الإسرائيلية التي تحدث منذ شهر أكتوبر الماضي ضد المدنيين الفلسطينيين». 
وأضاف أنه «على الرغم من آلاف الضحايا والجرحى الذين خلفتهم هذه الانتهاكات، فإنها تسببت في تحول نوعي غير مسبوق لنظرة شعوب الكثير من دول العالم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني». 
بدوره، دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل إلى وقف عمليتها العسكرية في رفح فوراً.
وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان صادر، أمس، عن الممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل: «إن هذه العملية العسكرية ستؤدي إلى مزيد من تعطيل توزيع المساعدات الإنسانية في غزة، ونزوح داخلي والتعرض للمجاعة والمعاناة الإنسانية».
وطالب الاتحاد الأوروبي إسرائيل بالامتناع عن زيادة تفاقم الحالة الإنسانية المتردية أصلاً في غزة وإعادة فتح معبر رفح.
وقال بوريل: «إذا واصلت إسرائيل عمليتها العسكرية في رفح، فإن هذا من شأنه أن يفرض حتماً ضغوطاً شديدة على علاقة الاتحاد الأوروبي بإسرائيل».
وأكد أنه بموجب القانون الإنساني الدولي يجب على إسرائيل أن تسمح وتسهل مرور المساعدات الإنسانية للمدنيين دون عوائق.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الاتحاد للأخبار 2024©